الإبقاء علي أغلب القدامي رغم أنف التقارير

الشارع السياسي

الجمعة, 05 أغسطس 2011 15:32
كتب - ناصر فياض:

أصابت حركة تغييرات المحافظين الشارع المصري بالصدمة، ووصفها المواطنون بأنها حركة «هزلية» خيبت توقعاتهم، لأن الوجوه الجديدة لم تتعد 35٪ من إجمالي المحافظين.

رغم أن التوقعات وصلت إلي ما بين 75 إلي 85٪ أسوة بالتعديل الوزاري الأخير الذي طال نحو 70٪ من الوزراء، ورغم تقارير ضعف أداء معظم المحافظين التي أثبتتها تقارير المتابعة، ومراكز المعلومات واستطلاعات الرأي المعلوماتية بالمحافظات.

الجديد في الحركة هو فن تبديل الحقائب بين المحافظين، في سابقة فريدة، وتسبب نقل واحلال 4 محافظين في حدوث أخطاء في نقل الاسماء خلال الساعات الأولي للحركة، ولم يحسم هذا الخطأ سوي صدور بيان، متأخر كالعادة، بعد اذاعة الحركة ونشرها في الطبعات الأولي للصحف.

تسربت معلومات قبل اعلان الحركة بدقائق باختيار اللواء طارق المهدي محافظا لمرسي مطروح، ثم تبين أنه محافظاً للوادي الجديد، ونبأ عن اختيار اللواء سراج الدين الروبي محافظ الدقهلية، ثم تبين أنه محافظ للمنيا، وأنباء عن اقصاء 15 محافظا، وتبين أن

العدد النهائي 11 فقط.

أبقي «شرف» علي محافظين من بقايا فلول النظام السابق، من عهد حكومة الدكتور أحمد نظيف، منهم المهندس أحمد زكي عابدين محافظ كفر الشيخ، د. مصطفي السيد محافظ أسوان.

كما أبقي 10 محافظين من عهد الفريق أحمد شفيق محسوبين علي النظام السابق أيضا، هم محمد علي فليفل محافظ دمياط، وعبدالقوي خليفة «القاهرة» وعلي عبدالرحمن يوسف «الجيزة»، ومحمد عبدالمنعم هاشم «السويس»، ووضاح الحمزاوي «سوهاج»، وطه محمد السيد «مطروح»، وأحمد عبدالله «بورسعيد»، وعادل زايد «القليوبية»، والسيد عبدالوهاب مبروك «شمال سيناء»، وأشرف هلال «المنوفية».

وينتمي المحافظون الجدد، رغم قلة عددهم، إلي جيل الوسط، وتضم فئاتهم لواءات واساتذة جامعة ومستشارين وسفراء، هم عادل لبيب «قنا»، وبيبرس «بني سويف»، اسامة الفولي «الإسكندرية»، محمد الحملاوي «البحيرة»، صلاح السعداوي «الدقهلية». أحمد علي أحمد «الفيوم»، عزت

سعد «الأقصر»، سيد البرعي «اسيوط»، سراج الدين الروبي «المنيا»، طارق المهدي «الوادي الجديد»، عزازي علي عزازي «الشرقية».

أما المحافظون المنتقلون الي محافظات أخري، فهم: خالد فودة من الاقصر الي جنوب سيناء، ومحمود عاصم من الفيوم إلي البحر الأحمر، ومحمد عبدالقادر من الشرقية إلي الغربية، وجمال امبابي من الوادي الجديد إلي كفر الشيخ.

واستمر «شرف» في سياسة تعيين نواب للمحافظين أسوة بحركات المحافظين السابقة، حيث تم تعيين محمود الميهي نائبا لمحافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، وسمير مرقص نائبا لمحافظ القاهرة للمنطقة الشمالية، وايهاب الخربوطلي نائبا لمحافظ الإسكندرية.

خرج من الحركة المحافظاً، بعضهم ينتمي للنظام السابق، والآخر جاء بعد الثورة، ولم يتحسن أداؤه فتم استبعاده.

تشهد الايام القادمة مظاهرات مرتقبة أمام مجلس الوزراء للمطالبة برحيل عدد من المحافظين القدامي. وعلمت «الوفد» ان مواطني محافظات القاهرة والجيزة وأسوان وكفر الشيخ ودمياط سوف يتقدمون الي الدكتور عصام شرف بالتماس بالنظر في اختيار محافظين جدد بدلا من الحاليين.

وتشهد الساعات القليلة القادمة أداء اليمين الدستورية للمحافظين الجدد أمام المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي العسكري، ويعقد معهم اجتماعاً لتكليفهم بتنفيذ مطالب الثورة، وتنفيذ خطط وبرامج لحل مشاكل الجماهير، ومن المرتقب اجتماع مجلس المحافظين بتشكيله الجديد خلال شهر رمضان.

أهم الاخبار