مشروع للتحول من الديمقراطية النيابية إلي التخصصية

الشارع السياسي

الجمعة, 05 أغسطس 2011 14:48
الفيوم - سيد الشورة :

أعلن حزب فرسان العروبة " تحت التأسيس " بالفيوم عن مشروع جديد للانتخابات البرلمانية والمشروع عبارة عن شكل جديد من النظم السياسية وهي الديمقراطية النيابية " التخصصية "بديلا عن النيابية الشعبية والشورى التخصصية بديلا عن الشعبية  .

 قال مصطفى صالح وكيل المؤسسين للحزب "إن رؤية الحزب تستهدف الوصول إلي تمثيل نيابي حقيقى، مشيرا إلي أن رؤية الحزب ونظريته السياسية الجديدة تعتمد علي استبدال الديمقراطية النيابية الشعبية بالديمقراطية النيابية

التخصصية واستبدال الشورى الشعبية بالشورى المنهجية التخصصية وهو ما يستلزم بالتبعية تعديل قانون مجلسي الشعب والشورى وتعديل الدستور المصري الجديد،  يتم في هذا النظام انتخاب أعضاء مجلس النواب من أعضاء النقابات التخصصية بنسبة تمثيل كل نقابة في المجتمع بحيث يكون المجلس النيابي معبرا تعبيرا حقيقيا عن القوي المؤلفة لبنيان المجتمع، كما يكون النائب معبرا
عن القطاع الذي يمثله ويدرك مطالبه وكيفية تطويره وأفضل السبل لتقدمه ورقيه .

 كما تتضمن رؤية الحزب أن يتم انتخاب ألأعضاء مجلس الشورى من أصحاب الدرجات العلمية العليا التي لا تقل عن درجة الدكتوراة ليكون مجلس الشورى مجلسا نيابيا استشاريا يؤسس آراءه علي أسس علمية حقيقية تستطيع أن تساهم بما تملك من قدرة علمية في النهوض بالمجتمع ودفع عجلة الإنتاج من خلال منظور علمي متطور ويتم انتخاب الوزراء بناء علي ترشيح النقابات المتخصصة كل في مجاله بحيث يختار أعضاء المجالس النيابية من هؤلاء المرشحين وزراء متخصصين .

 

أهم الاخبار