المستشارة تهاني الجبالى: الثورة في خطر

الشارع السياسي

الجمعة, 05 أغسطس 2011 13:45
الفيوم– سيد الشورة:

أكدت المستشارة تهاني الجبالى  نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا أن ثورة 25 يناير مهددة بالخطر وهناك من يحاول إجهاضها ، قالت "إننا لا نريد حكماً  فردياً وإنما نظام حكم يليق بمصر  التي تملك كل المقومات اقتصاديا وزراعيا وسياحيا وثقافيا وحضاريا  لتحتل مكانتها في صدارة دول العالم .

جاء ذلك في اللقاء الشبابي والجماهيري لأعضاء الائتلافات والحركات السياسية وشباب وجماهير الفيوم الذي عقد مساء الجمعة بنادي محافظة الفيوم وحضره أحمد فضل المنسق العام للمجلس الوطني .

حول ضم بعض أعضاء من الحزب الوطني المنحل في عضوية المجلس الوطني ، قالت الجبالي: إن هذا الموضوع جار إعادة النظر فيه ودراسته لاتخاذ القرار المناسب خاصة أن الحزب الوطني كان يضم أكثر من 3 ملايين عضو هيمنوا على الحياة السياسية  في مصر والبعض منهم ارتكب جرائم  يحاكم عليها حاليا  رؤوس كبرى  ونحن بحاجة إلى حوار على مستوى مصر كلها .

 أكدت الجبالي أن المجلس الوطني يمتلك كتيبة من الشخصيات العامة  سواء سياسيين ودستوريين  وبرنامجا تثقيفيا للشباب خاصة أن مصر أول دولة اخترعت القانون منذ عهد الفراعنة القدامى .

   وأضافت أن الإسلام دين دولة ومصر دولة راسخة في الإسلام الوسطى الذي

يمثله الأزهر الشريف ، وأكدت أن من  حق أى مواطن أن يحاكم أمام قاضيه الطبيعي وليس العسكري لأننا في مرحلة انتقالية حرجة فالدولة المصرية يتم صياغتها حاليا ولا أحد بعد الثورة يشغل أى منصب من دون محاسبة حتى رئيس الجمهورية الجديد سيتم محاسبته  لأن مبدأ الشفافية في الحكم  هو أحد ضمانات الديمقراطية التي غابت عن الشعب المصري لمدة  30 عاما ، ويجب أن يكون هناك شفافية في كل شيء وتعرض على الشعب كافة الموازنات والاتفاقيات والقوانين ومن ليس لديه القدرة على ذلك فلا داعي لأن يرشح نفسه .

 أضافت المستشارة تهاني الجبالي بأنه لا يوجد أحد يستطيع أن يحمى الشعب المصري  إلا الشعب نفسه ، والشعب المصري في حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية بمسلميه ومسيحييه هو الذي أفشل المخطط الأمني من النظام السابق  وفهموا اللعبة .

 وبالنسبة للدستور قالت الجبالي: إنه بقيام ثورة 25 يناير سقط الدستور لأن أي ثورة في العالم تسقط أي دستور كان قائما

في البلاد ،  وأضافت بان الدساتير لا تبنى على الأغلبية ولكن على التوافق الوطني وأن أي شيء عكس ذلك يؤدى إلى قيام ثورة جديدة .

وأكدت أن  من يطالبون بحل جهاز الشرطة إنما هو انتهاك للأمن لأن نظام الحكم السابق استخدم جهاز الشرطة  كأداة استبداد ونحن لا نريد جهاز شرطة ينتهك الحرية وحقوق المواطنين  بل نريد شرطة قوية  تبنى على أسس جديدة.

  وقالت: إن الشعب المصري لديه حاسة سادسة فلا أحد يستطيع أن يخدعه أو يضحك عليه فنحن بحاجة إلى مساعدة لأننا في مرحلة حرجة و لدينا تحد كبير وشعب مصر قادر عليه .

 وأشادت بشباب وأعضاء حركة 6 أبريل  ووصفتها بأنها حركة وطنية قامت بدورها في الثورة والمجلس الوطني يعتز بها .

  وقالت مديحة عمارة  رئيس تحرير جريدة العربي الناصري وعضو المجلس الوطني: إن الناصريين هم الوحيدون الذين تصدوا وواجهوا النظام السابق والفساد طوال ال30 عاما الماضية

 قبل نهاية اللقاء بنصف ساعة وقع اشتباك بين ثابت الجمال عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني المنحل بدائرة طامية وبعض القيادات الشبابية الذين اعترضوا على تحدث نائب الوطني متخطيا الدكتور خالد الخشاب وكيل كلية الطب السابق بجامعة الفيوم وتطورت المشاجرة إلى اشتباكات باليد على المنصة مما أدى إلى إصابة المستشارة تهاني الجبالى وضيوفها بحالة من القلق والفزع وتركت مكانها وتدخلت لفض المشاجرة والاشتباك بين أطراف المشاجرة وأعربت عن غضبها لانتهاء اللقاء بهذا المشهد المأساوي واختتمت اللقاء مغادرة القاعة وضيوفها إلى القاهرة. 

أهم الاخبار