صدام ساخن بين عزمى وأسعد

الشارع السياسي

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 12:44
كتبت: ولاء نعمة الله


وقع صدام ساخن هو الأول من من نوعه خلال الدورة البرلمانية الحالية بين النائب القبطى المعين جمال أسعد وبين د. زكريا عزمى.

الخلاف تفجر على خلفية ما أثاره أسعد بأن مناقشة المجلس لقرار رئيس الجمهورية بتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية رقم 73

لسنة 1956 والمنظم لعملية انتخاب مقاعد المرأة، تحصيل حاصل.

قال أسعد: إن القانون سيتم الموافقة عليه رغم تطبيقه فعلاً. ورفض د. زكريا عزمى الوصف الذى قاله أسعد بأن القانون تحصيل حاصل وطالب بشطبها

من المضبطة. وقال: إن قرار رئيس الجمهورية دستورى ويمكن للمجلس أن يرفضه.

فيما عقب د. مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية قائلاً: الموافقة على قرار رئيس الجمهورية لا تعنى الموافقة بأثر رجعى ويمكن للمجلس أن يقبله او يرفضه. كان مجلس الشعب فى جلسة اليوم قد وافق نهائيا على مشروع قانون مباشرة الحقوق السياسية.

 

 

أهم الاخبار