رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ساويرس: نرحب بتطبيق الشريعة الإسلامية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 20:16
كتب-عبدالوهاب شعبان:

أعرب القمص صليب متى ساويرس كاهن كنيسة مارجرجس الجيوشي، عن ارتياحه للمادة الثانية من الدستور الخاصة بالشريعة الإسلامية، رافضا الحديث عن إلغائها.

وأضاف "إن الشريعة الإسلامية ضمانة للأقباط بشرط صحة تطبيقها"، داعيا إلى إضافة جملة إلى نص المادة الثانية تفيد بـ"أحقية أهل العقائد الأخرى بالاحتكام إلى شرائعهم".

وأوضح خلال مأدبة المحبة المصرية التي أقامها مساء اليوم الثلاثاء بمقر جمعية السلام القبطية بشبرا، أن الشعب المصري عصي على التفرقة، داعيا المنفذين للأجندة الأمريكية أن يرفعوا أيديهم

عن الوطن عبر الإقلاع عن دعوة الحماية الدولية للأقباط.

وأشار ساويرس إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن تنفذ مخطط الشرق الأوسط الكبير والذي يرمي إلى تقسيم الوطن العربي إلى دويلات، وأردف قائلا " أقول لأمريكا لا شأن لك بحقوق الأقباط في مصر، وإذا كان لابد من الدفاع عن حقوق الأقليات في العالم، فلتساندوا حقوق الفلسطينين".

ودلل كاهن مارجرجس الجيوشي على وحدة المصريين

بقوله، إن كلمة "حاللو ياحاللو" التي يرددها أطفال المسلمين مع دخول رمضان، هي كلمة قبطية تعني "الشيخ"، وتؤكد أن المسلم يصوم تحت مظلة لحن قبطي معناه "افرح أيها الشيخ"، واستطرد قائلا"وحوي ياوحوي ..إياحة" كلمات قبطية تعني"ترقب الهلال"، وفيها تأكيد على الروح المصرية في الاحتفال بـ"شهر رمضان".

وأكد ساويرس أن مأدبة هذا العام ذات مذاق مختلف، ويرجع ذلك إلى احتفال المصريين بثورة 25 يناير المجيدة التي أسقطت الحكم الفاسد، واستنشق المصريون بعدها عبير الحرية.

القمص صليب متى ساويرس افتتح كلمته، بالدعوة إلى الوقوف دقيقة حداداً على روح شهداء يناير، مؤكداً أن ميدان التحرير أظهر الوجه الحقيقي لوحدة المصريين.

 

 

أهم الاخبار