نافع: رجب وراء تعيين سليمان وزيراً

الشارع السياسي

الاثنين, 01 أغسطس 2011 23:44
كتبت - سمر فواز:


فجَّّر محمود نافع رئيس تحرير جريدة الجمهورية مفأجاة كبيرة عندما أكد أن الكاتب الصحفي سمير رجب رئيس تحرير الجمهورية الأسبق كان وراء تعيين محمد إبراهيم سليمان وزيراً للإسكان.

وأوضح أن مبني مؤسسة التحرير كان يعاني من أحد التصدعات وجاء إبراهيم سليمان كمهندس مشرف علي ترميم المبني، وبعد قيام سليمان بإنهاء عمله، قال له سمير رجب "تاخد فلوس ولا تبقي وزير" فقال له سليمان "نفسي أكون وزير" وبالفعل أصبح وزيراً للإسكان.

وأشار نافع خلال لقاء مع برنامج "مانشيت" إلى أن سميررجب كانت كبسولاته مرعبة للوزراء وكانوا يخشونه ويخافون ما يكتبه نظراً لتأثر الرئيس السابق مبارك بها كثيراً.

وكشف نافع عن راتبه الشهري من مؤسسة التحرير وهو 3041 جنيها، مشيرا إلى أنه صغير للغاية كمقابل مادي لرئيس تحرير مؤسسة قومية مقارنة بالمؤسسات الصحفية الأخري

فى مصر حاليا التي لا يقل راتب رئيس تحريرها عن 50 ألف جنيه شهريا.

وقال نافع إنه كان يتولى رئاسة تحرير جريدة نهضة مصر، كما أنه تولى رئاسة تليفزيون "أوربت" وأن مرتبه كان أضعاف ما يتقاضاه من الجمهورية.

وأوضح أن غالبية الشعب المصري لديها صورة ذهنية عن رواتب خيالية لرؤساء تحرير المؤسسات القومية ويقولون إن رواتبهم تتعدي نصف مليون جنيه، مؤكدا أنه بعد أحداث الثورة والضغوط الرهيبة التي وقعت علي المؤسسات الصحفية لم يعد البذخ المالي موجوداً بالإضافة لرقابة شديدة داخل المؤسسات تمنع الحصول علي أموال إضافية تحت بنود الميزانية أو نسبة الإعلانات كما كان يحدث فى الماضي .

ورغم ضعف راتبه الشهري، أكد محمود نافع أنه يهتم بأساسيات هامة فى المؤسسة منها مكتبه علي سبيل المثال، حيث أوضح أنه قام باختيار جميع مقتنياته من إيطاليا بل قام باسترجاع بعض القطع عدة مرات واستبدالها، موضحا أنه يقوم باستقبال الوزراء والشخصيات العامة فى مكتبه لإجراء حوارات صحفية باستمرار، ويحرص علي كون المكتب واجهة مشرفة له.

وقال نافع إن وزير الخارجية الحالي محمد كامل عمرو قال له شخصيا الأسبوع الماضي بعد إجراء حوار للصحيفة، إن مكتبه يفوق في الإبهار والفخامة مكتب الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

واستطرد نافع فى سرد ذكرياته مع أصدقائه فى مهنة صاحبة الجلالة، حيث قال إن من أعز أصدقائه الكاتب الصحفي جمال عنايات والإعلامي عماد أديب وجمعته مع عماد أديب مواقف طريفة عديدة في حياتهم .

وأوضح أن أديب يعشق البساطة ويتجمعا دائما في أحد محلات الفول والطعمية بالمهندسين ليتناولا أكلتهم المفضلة، كما أشار إلى أن الرئيس اللبناني الراحل رفيق الحريري قام بزيارة إلي المحل نفسه ولكنه لم يستطع الدخول خوفا من الرقابة الأمنية المشددة عليه .

 

 

أهم الاخبار