السعودية: لا ندعم موسي لرئاسة مصر

الشارع السياسي

الاثنين, 01 أغسطس 2011 23:44
كتبت- سمر فواز:


نفي السفير السعودي بالقاهرة أحمد عبد العزيز قطان ما تداولته وسائل الإعلام المصرية حول تأييد السعودية لترشح السيد عمرو موسي الأمين السابق لجامعة الدول العربية لرئاسة مصر.

وأكد قطان أن خادم الحرمين الشريفين قام باستقبال عمرو موسي لتكريمه بعد انتهاء خدمته فى الجامعة، وعمله طوال فترة رئاسته علي حل الأزمات العربية باستمرار.

وأشار السفير السعودي – خلال مقابلة مع فضائية العربية – إلى أن الشعب المصري لديه حساسية بالغة من السعودية، وتأييدها لمرشح بعينه فى الانتخابات المقبلة، مؤكدا فى الوقت ذاته أن مواقف المملكة محايدة تجاه جميع المرشحين ولن تقوم المملكة بترجيح

مرشح علي حساب آخر".

وحول عودة العلاقات المصرية الإيرانية، أوضح السفير السعودي أن إيران دولة كبيرة وذات قوة والمملكة تقدر قوتها ونفوذها فى المنطقة، متمنيا أن تكون العلاقات بين مصر وإيران فى حالة عودتها فى إطار الأخوية بين البلدين دون التدخل فى الشأن الداخلي.

وفيما يتعلق بالسجناء المصريين المتواجدين فى السجون السعودية، قال قطان المملكة قامت بالإفراج عن عدد كبير من المصريين المحتجزين لديها، كما قامت الخارجية المصرية بالتعهد بالإفراج عن السعوديين المحتجزين بمصر، مشيرا إلى أن الاتفاقيات الثنائية بين

البلدين بشأن الإفراج عن السجناء اعتمدت علي المحكوم عليهم فقط دون الأفراد قيد التحقيقات .

وحول لقاء السفير بشخصيات من داخل جماعة الإخوان المسلمين، أكد قطان أن السفارة فى القاهرة ستلتقي بالمرشد قريبا، كما ستحدد موعدا للقاء البابا شنودة وبعض الشخصيات القبطية ورموز الأحزاب "ولم يوضح السفير السعودي ماهية الحوار والمحاور المتوقع مناقشتها مع هذه الشخصيات.

وتطرق قطان إلي أزمة التأشيرات السعودية لأهالي الشهداء، وقال إن المملكة حددت وسيلة محددة لمنح التأشيرات عبر شركات سياحية، والحكومة المصرية لم تطلب رسميا تأشيرات لأهالي الشهداء .

وأكد أنه فى حالة لجوء أهالي الشهداء إلي شركات سياحية وقيامهم باتباع الطرق الروتينية فى التعامل بين السفارة والشركات سيتم منحهم التأشيرات؛ مؤكدا أن هذا الأمر سيساعدهم فى إيجاد مأوي لهم داخل المملكة.

موضوعات ذات صلة:

قطان: السعودية لا تدعم السلفيين

 

 

أهم الاخبار