عامر:لن نسمح لأتباع مبارك دخول البرلمان

الشارع السياسي

الأحد, 31 يوليو 2011 00:23
كتب محمود السويفى


قال المهندس محمود عامر، البرلمانى الاخوانى السابق، أن حزب الحرية والعدالة تحالف مع 28 حزباً آخر من أجل العمل لإعداد مجلس شعب قوي لا يدخله أى فرد من أتباع النظام السابق .

وأضاف خلال إحتفال الحزب بافتتاح مقره بإمبابة مساء اليوم السبت، أن تعامل الإخوان مع أمريكا شىء عادى، فما يهم الاخوان هو مصلحة مصر فقط. وأكد "هذا لن يجعلنا ألعوبة

فى يديها مثلما كان النظام السابق. وعن التعاطى مع الاتفاقيات الدولية قال "سنتبع مبدأ المعاملة بالمثل".

ووجه بعض الحضور انتقادات على شروط الانضمام للحزب والتى تشترط أن يكون طلب العضوية مشوفعاً بتزكية أحد الاعضاء المؤسسين، فيما رد عامر بقوله " من حقنا أن نضع أى شروط فى حزبنا، ومن يقبلها فأهلاً به

ومن يرفضها فليذهب لأى مكان آخر".

وحول مرجعية الدولة الدينية يرى القيادى الإخوانى، أن المسيحيين يفضلونها وستكون فى صالحهم أكثر من المسلمين، لأنهم لا يحبون أن تكون الدولة مدنية فقط فهو ما لا يحض عليه دينهم. وأشار إلى أن الحزب خرج من رحم الجماعة ليكون فاعلاً فى المجتمع، ونوه أن الحزب والجماعة منفصلين مالياً وإدارياً .

وعن موقع الأقباط من الحزب، يقول عامر أن نائب الحزب د." رفيق حبيب" مسيحى كما يوجد عدد من الأقباط المنضمون إلى الحزب ومن يرد الانضمام فأهلاً به".

 

 

أهم الاخبار