أنصار مبارك سعداء بمليونية الإسلاميين

الشارع السياسي

السبت, 30 يوليو 2011 13:07
كتب - جهاد الأنصاري:


في ظاهرة ملفتة للنظر قامت صفحة "أنا آسف ياريس" أكبر صفحة رسمية للدفاع عن نظام مبارك بتأييد مليونية الجماعات الإسلامية في التحرير عن طريق وضع العديد من التعليقات التي تعبر عن سعادة مدير الصفحة من تواجد الاخوان والسلفيين في الميدان، عبر نشر أخبار المليونية وأن العدد في التحرير فيه رد على الحركات الثورية مثل 6 ابريل والائتلافات. فلأول مرة لا ينتقد فيها مدير الصفحة في تعليقاته على مليونيات التحرير ولم يتهمها بالتخريب أو بإثارة الفوضى أو بتعطيل العمل بل قابل مليونية التيار الاسلامي بالترحيب الشديد والتعليقات التي ترحب بهم وتدعوهم لتطهير الميدان من القوى الثورية والإئتلافات، مما يثير تساؤلات عديدة حول سبب هذا الترحيب من أنصار الرئيس مبارك وسعادتهم .

وأشارت الصفحة في أول تعليق لها أمس حول المليونية بجملة تحمل تأييدا واضحا " من غير سلفيين ولاإخوان الميدان مش حيبقى مليان " وتحت هذه الجملة فيديو للميدان وهو ممتلئ

عن أخره، وكانت تعليقات الأعضاء المشتركين بعضها مرحب بمليونية الإخوان وأخرى تستنكر هذا التوجه الجديد لصاحب الصفة ناحية الإخوان والسلفيين ومنتقدة لتواجدهم في الميدان وتتمنى لو يحترق الميدان بمن فيه من الاخوان أوالسلفيين.

وفي التعليق الثاني قام مدير الصفحة بتوضيح أن الجماعات الاسلامية تطوف الميدان رافعة راية التوحيد وكانت التعليقات في معظمها ترحيب بالإسلاميين وتناشدهم بتطهير الميدان من شباب الثورة والحركات الشبابية العميلة حسب زعم اعضاء الصفحة وتمنى بعض المعلقين لو يتصادم الاسلاميون بآخرين ليسحقوهم.

وفي تعليق يعبر عن ترحيب صفحة أنصار الرئيس بما يحدث في التحرير علق صاحب الصفحة تعليقا على احتشاد الملايين من الاخوان والسلفيين في الميدان قائلا " مئات الآلاف يحتشدون في «التحرير» ويهتفون للمجلس العسكري والشريعة، فين بقي رجالة 6 ابريل ولا نوارة نجم ولا

اسماء محفوظ ولا حد من الرجالة اللى كانوا فى العباسية يفتحوا بقهم" وهو تعليق يؤكد سعادة أنصار النظام بالصراع بين القوى التي شاركت في الثورة مع بعضهم وأنه لصالح الرئيس المخلوع ونظامه.

ووضعت صفحة "أنا آسف ياريس" صورة لشباب الاخوان والسلفيين وكتبت تحتها تعليق " مع السلفيين والاخوان الميدان حيبقى مليان" وفي التعليق الخامس نشر مدير الصفحة خبر هتاف الإخوان للمشير مرحبا بهذا التوجه الجديد للإخوان ومؤيدا له معتبرا هذا خطوة ذكية من الاخوان تغيظ شباب الثورة والإئتلافات وعلق معظم المشاركين من أنصار الرئيس ان الاخوان والسلفيين أذكياء وينتهزون الفرص ويعشقون ركوب الموجة وتصدر المشهد.

وكتبت الصفحة في تعليقها السابع على مليونية امس" الميدان يهتف إسلامية إسلامية رغم أنف العلمانية" وفي نفس الوقت رحب انصار الرئيس في تعليقاتهم على هذا الخبر بالترحيب بل تمادى أحد المعلقين ممن يضعون صور مبارك بقوله "كلنا سلفيين وإخوان".

ورحبت الصفحة بطرد الإعلامي وائل الإبراشي على يد الإخوان والسلفيين من ميدان التحرير معلقا " كنتو سبتو وائل الإبراشي ينضف الميدان ويلم الزبالة عشان يحس بالعدالة الإجتماعية اللى بيتكلم عنها ويشارك مع الثوار فى تنظيف الميدان عشان يبقى دوره فعال أحسن من الشاشات والتكييف".

 

أهم الاخبار