أبوالمجد يطالب العقلاء بالارتفاع فوق الاعتبارات الانتخابية

الشارع السياسي

السبت, 30 يوليو 2011 13:04
القاهرة ـ أ ش أ:

أكد د. أحمد كمال أبو المجد المفكر الإسلامي ونائب رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان سابقا أن هناك مسئولية كبيرة على القوى العاقلة والحكماء في مصر خاصة في مثل هذا الوقت، وقال إن هذه القوى ستعمل بالتأكيد على رأب الصدع وتوحيد الكلمة وحراسة ثورة 25 يناير .

وطالب ابوالمجد في تصريح له اليوم حكماء الأمة
وعقلاءها وكافة القوى في البلاد بأن ترتفع فوق الاعتبارات الانتخابية والنظرة الحزبية الضيقة "لأن الوضع أصبح خطيرا والخطر سيلف الجميع ولن يستثني أحدا" .

وقال إن المستقبل ما زال بأيدينا وهو مشرق لكن الطريق إليه مازال به عثرات ومتاعب كثيرة وعلينا أن نتغلب عليها

لوحدة الكلمة .

وأوضح أن بناء مصر بعد الثورة وإعادة الاستقرار إليها يحتاج إلى جهود جميع أبناء مصر، وقال "اذا كان الهدم والقضاء على النظام السابق تم بسرعة فإن البناء سيحتاج وقتا والإصلاح سيأخذ طريقه والتجارب تشير إلى أن الإصلاح والبناء لا يتم بين ليلة وضحاها كما في الهدم ".

وأكد المفكر الاسلامي أن "الشعب المصري هو الذي سيختار طريقه ومستقبله، والقضية الآن في أهمية تعميق الولاء، والانتماء لمصر الوطن الذي يجمعنا".

 

أهم الاخبار