رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صباحي: النظام الفرنسي الأنسب لمصر

الشارع السياسي

السبت, 30 يوليو 2011 07:48
بوابة الوفد: متابعات

حمدين صباحي

قال حمدين صباحي- المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية- إن مصر لا تصلح أن تكون دولة دينية او علمانية، ولكن دولة ديمقراطية مدنية ودولة مؤسسات، مشيرا إلى أن النظام الفرنسي أفضل وأنسب نظام لمصر، فهو نظام رئاسي برلماني، حيث توجد صلاحيات لرئيس الدولة وصلاحيات اخرى لرئيس الوزراء.

وأكد صباحي- في مقابلة ببرنامج مصر في أسبوع مساء أمس الجمعة على قناة (أون تى فى)- على ضرورة التوافق على مبادىء محددة لصياغة الدستور

الجديد حتى يكون تعبيرا عن كل مواطن، ولايمثل فئة بعينها، منوها إلى اهمية تقليص صلاحيات الرئيس فى الدستور الجديد.

ودعا صباحي جميع التيارات السياسية بما فيهم الاسلاميين الى عقد حوار وطنى متحضر ومتفتح يتسم بالمحبة والتعاون للوقوف على ارضية مشتركة من اجل العمل على النهوض بمصر، مضيفا أن المادة الثانية من الدستور اكبر ضمان لإعطاء الأقباط

حقوقهم فى مصر.

وردا على سؤال حول الملف الاقتصادى فى برنامجه الانتخابى، أجاب صباحى انه يرى ان مصر دولة غنية جدا، ولكن للأسف مواردها مهدرة للغاية، وهدفه حال فوزه بمنصب الرئاسة هو جعل مصر خلال ثمان سنوات من افضل القوى الاقتصادية بالمعايير الدولية.

وأردف قائلا انه يعد حاليا برنامجا متطورا بالتعاون مع اساتذة متخصصين لتحديث طرق الزراعة المصرية، موضحا اهمية الاستثمار الامثل لطاقات الشباب العاطلين عن العمل، الى جانب الاعتماد على التصنيع المحلي والطاقات المتجددة والمصادر الطبيعية التى وهبها (الله تعالى) إلى مصر.

أخبار ذات صلة:

صباحى: من نحى مبارك سيهزم فلوله

أهم الاخبار