رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إبراهيم: الشعارات أهون من مهاجمة الجيش

الشارع السياسي

السبت, 30 يوليو 2011 07:32
القاهرة - أ.ش.أ

ناجح إبرهيم

دافع القيادي في الجماعة الإسلامية د.ناجح إبراهيم عن رفع بعض المحسوبين على التيار الإسلامي شعارات دينية

في ميدان التحرير أمس الجمعة ، وقال إن رفع بعض الشعارات الدينية لا يرقى لما فعله أنصار التيارات الأخرى من إغلاق مجمع التحرير أو قطع الطرق أو مهاجمة معسكرات الجيش.

وقال ابراهيم، في تصريحات صحفية، مساء أمس الجمعة، إن التيار الاسلامي في مصر أراد إيصال رسالة الى التيارات والقوى السياسية الأخرى في مصر من خلال ''جمعة توحيد الصف والارادة الشعبية'' أنهم ليسوا وحدهم فى الميدان، وأن العمل السياسى فى مصر ليس

حكرًا على فصيل دون آخر.

وردا على سؤال حول ماتردد بشأن وجود بعض عناصرهم للمبيت فى الميدان وافتعال مشاجرات مع المعتصمين تستدعى تدخل الجيش لفضها وإخلاء الميدان، نفى القيادي فى الجماعة الاسلامية تلك الأنباء، وقال ان أعضاء الجماعة الاسلامية انصرفوا من الميدان بين الخامسة والسادسة مساء.

وأوضح ان أعضاء الإخوان المسلمين وأنصار الدعوة السلفية بالاسكندرية انصرفوا أيضا فى ذات التوقيت، وانه حينما غادر الميدان عائدا الى مقر أقامته بالاسكندرية لم يكن هناك سوى نحو

100 شخص من المحسوبين على التيار الاسلامي غير المنظم، ووجودهم فى الميدان بشكل فردى.

وجدد ابراهيم رفض التيار الاسلامي ما حدث مؤخرا من التيارات الليبرالية والاشتراكية خلال الاعتصام بميدان التحرير.. وقال ان اغلاق مجمع التحرير وقذف المنطقة الشمالية العسكرية بالحجارة وتنظيم المسيرات الى مقر المجلس العسكرى تعد جرائم قانونية وعسكرية تستوجب العقاب.

وأشار الى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة تعامل مع تلك الجرائم بقدر كبير من ضبط النفس، وان خروج التيار الاسلامي للمشاركة فى فعاليات جمعة ''توحيد الصف والإرادة الشعبية'' بعث برسالة واضحة للقوى الأخرى، كما أكد للمجلس العسكرى ان هناك أصواتا أخرى بخلاف من وصفهم ب''أصحاب الصوت العالى الذين يسيطرون على وسائل الاعلام فى مصر''.

أخبار ذات صلة:

ناجح إبراهيم: رفضنا الانضمام للقاعدة

أهم الاخبار