رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المدنية" يسيطرون علي التحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 29 يوليو 2011 19:23
كتب- محمود السويفى :


يسيطرالآن المطالبون بالدولة المدنية على ميدان التحرير، فبعد يوم من مطالبات حشود من السلفيين بتطبيق الشريعة الإسلامية، يعج الميدان حالياً بالمطالبين بدولة مدنية، وذلك بعد مغادرة السلفيين وباقى الإسلاميين للميدان.

وانتشرت هتافات "مدنية.. مدنية " فى شتى أرجاء الميدان، وهاجمت منصة شباب من "أجل العدالة والحرية" ما فعله السلفيون خلال اليوم، وقالوا " لم نرد أن

نحتك بالسلفيين وأردنا أن يمر اليوم بسلام ..كما أن الإسلاميين جاءوا من أجل مطالب خاصة ولم يرفعوا مطالب الثورة طوال اليوم، كما لم يحترموا المعتصمين بالميدان .

وفى السياق نفسه قال عبد الرحمن غمراوى، عضو حركة 6 إبريل، لـ"بوابة الوفد" إن ما فعله الإسلاميون اليوم هو حق لهم

ولن نحجر على آراء أحد، وإذا كانوا هتفوا ضد القوى المدنية فنحن متسامحون.

وأضاف "غمراوى" رغم ما يريده البعض أن يظهروا أنها جمعة التعصب الدينى، إلا أنها شهدت "الوحدة الوطنية" فكانت شعارات تطبيق الشريعة الإسلامية بجوار الصلبان .

فيما قال عبد الجواد صالح، عضو حزب الجبهة الديمقراطية، أن المجلس العسكرى يعيد ما فعله النظام السابق بتحالفه مع الإخوان، وأشار إلى نزول الإخوان الميدان كان متفقا عليه مع القوى السياسية على أن يرفعوا مطالب الثورة وليس المطالب الخلافية.

 

أهم الاخبار