العريان للعسكري:كونوا رجالا صدقوا ما عاهدوا الشعب عليه

الشارع السياسي

الخميس, 28 يوليو 2011 22:51
كتب – محمد جمعة


أكد د.عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة أن مصر لن تكون ديموقراطية، إذا لم يوف المجلس العسكرى بوعده للشعب، ويسلم السلطة لحكم مدني، موضحا أن الجماعة ستكون شاهدة على نزاهة القوات المسلحة "إذا صدقوا ما عاهدوا الشعب عليه ".

وأشار العريان- على هامش المؤتمر الذى عقده الحزب بمنطقة حدائق القبى مساء أمس الخميس- إلى أن الحزب سيناقش قانون الغدر بعد التعديلات التى ستطرأ عليه، موضحا أن الجماعة طالبت

به خاصة وأنه يوقع جزاءً على من أفسدوا الحياة السياسية .

وأوضح أن الإحتفالية التى أقامها الحزب للإعلان عن بداية العمل الحزبي والتى حضرها وزراء وسفراء وكتاب وفنانون وشعراء ورياضيون كان الهدف منها بث رسالة للمصرين بأن الحزب لكل المصريين بلا إستثناء.

وأعلن نائب رئيس الحزب أن نتائج الجولة التى قام بها الحزب فى محافظات مصر المختلفة جاءت لتبين

لقادة الحزب نسبة الوعى التى زادت عند المصريين، مشيرا إلى أن المؤتمر القادم للحزب سيكون فى المنيا الإسبوع المقبل.

ومن جانبه أكد محمد البلتاجى أمين الحزب بالقاهرة على أن ما أثير حول العلاقة بين الجماعة والمجلس الأعلى غير صحيح، موضحا أنه إذا ما كانت هناك علاقة بين الجماعة والجيش أو المجلس العسكرى فإنها علاقة شراكة للعمل على تحقيق مطالب الثورة، وليست هناك صفقة بين الطرفين.

وأشار البلتاجى إلى أن اليوم سيكون نقطة فارقة فى مسار الثورة متوقعا وصول أعداد المناصرين لجمعة لم الشمل لما يقرب من 10 ملايين على مستوى الجمهورية.

شاهد الفيديو:


أهم الاخبار