رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصادر: استبعاد 75% من المحافظين

الشارع السياسي

الخميس, 28 يوليو 2011 22:30
كتب - ناصر فياض:


التقى المجلس الأعلى للقوات المسلحة اليوم الخميس د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء والمستشار محمد أحمد عطية وزير التنمية المحلية لوضع اللمسات النهائية لحركة المحافظين الوشيكة. وأكدت مصادر بمجلس الوزراء أن الحركة ستطول أكثر من 75% من إجمالي المحافظين الحاليين وستتم الاستعانة بأساتذة جامعات ومستشارين وجنرالات سابقين لشغل موقع المحافظين الجدد إلى جانب عدد من جيل شباب الثورة.

وعلمت "بوابة الوفد" أن قائمة المحافظين المستبعدين تضم محافظات كفر الشيخ والبحر الأحمر والمنيا وأسوان وجنوب سيناء والإسماعيلية والوادي الجديد وشمال سيناء وسوهاج وبني سويف والجيزة والإسكندرية والغربية

والقاهرة وقنا والغربية والمنوفية ودمياط والقليوبية.

وأكد د.أحمد السمان المستشار الإعلامي لمجلس الوزراء أن القائمة تضم أسماء كبيرة في مؤسسات حكومية عديدة منها المؤسسات الصحفية والإعلامية. وأضاف أن حركة التطهير تضم قوائم بالآلاف وتستغرق أكثر من سنة، ويستمر الإعلان عن الأسماء المعزولة كل فترة وجيزة وفقاً لتقارير رقابية واستعلامات موثقة، وتشمل الحركة أسماء من كل صفوف القيادات سواء الأول أو الثاني وما يليه!

وأضاف "السمان" أن حركة المحافظين الوشيكة تعتمد علي مدى رضاء أهالي

المحافظات عن أداء المحافظين الحاليين، وأظهرت الاستطلاعات أن 4محافظات أيدت أداء محافظيها، بينما سجلت 3 محافظات نسبة 50% راضين عن أداء المحافظ، و50% غير راضيين.. وباقي المحافظات لم تؤيد أداء المحافظين ويتركز الاختيار للمحافظين الجدد علي من يقوم بتنفيذ مطالب الثورة.

وساد الارتباك والفوضي عددا من المصالح الحكومية ومؤسسات الجهاز الإداري للدولة قبل ساعات من إعلان أسماء الدفعة الأولي من أركان النظام السابق والمعروفين بـ "الفلول" الذين يشغلون مواقع قيادية وحساسة بالجهاز الإداري للدولة. وتم رصد مخالفاتهم طوال الفترة الماضية قبل عزلهم نهائياً من وظائفهم القيادية.

وقامت القيادات التابعة للحزب الوطني المنحل والتي تشغل مناصب حساسة بجمع أوراقها وامتنعت عن إصدار قرارات أو حضور اجتماعات أو التواجد العلني بالمكاتب خلال الأيام الماضية.


 

أهم الاخبار