عبد الماجد: العلمانيون يعجلون بالانقلاب العسكرى

الشارع السياسي

الخميس, 28 يوليو 2011 13:33
بوابة الوفد – صحف:


نفى المهندس عاصم عبد الماجد المتحدث الرسمى باسم الجماعة الإسلامية أن يكون الإسلاميون هم من يعبثون بأمن واستقرار مصر، معتبراً أن الدعوات الليبرالية والعلمانية للالتفاف على خيار الشعب وتأجيل الانتخابات هى من تقود البلاد للنفق المظلم . وقال فى حواره مع جريدة "الدستور" " لا أكشف سراً حين

أؤكد أن هذه الأجواء لو استمرت فستعرض مصر لانقلاب عسكرى من قبل البعض ممن لا يتخوفون على أمن واستقرار مصر ولا يرغبون فى وضع حد لأجواء الاضطراب والبلبلة".

ويتهم عبد الماجد واشنطن بدعم الفوضى التى تحدث فى مصر الآن وتقديم

مئات الملايين من الدولارات لفرض سيناريو معين فى مصر يسيطر وفقا له التيار العلمانى والليبرالى على السلطة سعيا لارتهان القرار السيادى المصرى لرغبة واشنطن وتل أبيب ضمان استمرار نفس النهج الذى كان يتبعه نظام مبارك مع الأمريكان والصهاينة لذا فالإسلاميون لن يقفوا صامتين تجاه هذا السيناريو وسيبذلون الغالى والنفيس من أجل الحفاظ على سيادة مصر والتصدى لأى محاولات لضمان سيرها فى الفلك الأمريكى مجدداَ.

 

 

أهم الاخبار