رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إخلاء 62 منزلاً من بين 650 علي الحدود لإقامة المنطقة العازلة

الشارع السياسي

الأربعاء, 29 أكتوبر 2014 17:12
إخلاء 62 منزلاً من بين 650 علي الحدود لإقامة المنطقة العازلة
كتب - محمد عبدالفتاح وأبوزيد كمال الدين ومنة الله جمال وتغريد سيد وسارة سمير:

أكد مصدر عسكري أن عمليات الإخلاء علي طول الشريط الحدودي في سيناء تتم بشكل طبيعي دون أية اعتراضات من الأهالي. وكانت الأجهزة الأمنية بمحافظة شمال سيناء بالتعاون مع قوات الجيش في إخلاء منطقة الشريط الحدودي مع قطاع غزة في مدينة رفح،

ويتم تسليم المنازل المخلاة إلي سلاح المهندسين العسكريين لهدمها. وأوضح المصدر العسكري ان المحافظة بدأت فعلياً في تسليم التعويضات المقدرة للأهالي وفق تعويض مناسب بقيمة الأرض طبقاً لتقارير اللجان المختصة بتقييم أسعار المباني. وأشار المصدر العسكري إلي أن أهالي شمال سيناء المقيمين في هذه المنطقة يتفهمون بشكل جيد قرار الإخلاء وإقامة المنطقة العازلة للقضاء نهائياً علي أية عناصر إرهابية تنتقل عبر الحدود. وبلغ عدد المنازل المخلاة حتي أمس 62 منزلاً من بين 650 منزلاً بمنطقة صلاح الدين برفح.
وقال اللواء عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء انه تم تشكيل لجنة من أجل حصر المنازل وتحديد قيمة التعويضات لأهالي منطقة الشريط الحدودي، وقال «حرحور» ان الأهالي أبدوا استعدادهم

ولم يبدوا أي اعتراضات علي إخلاء المنطقة. وتتم المرحلة الأولي من الإخلاء الطوعي للمواطنين المقيمين علي الشريط الحدودي مع قطاع غزة بمحافظة شمال سيناء لمسافة 500 متر. وأشادت الناشطة السيناوية مني برهومة بدور القوات المسلحة في تأمين أهالي سيناء من الإرهاب مؤكدة ان علاقة الجيش بالأهالي وطيدة ولا يستطيع أحد الوقيعة بينهما. وأضافت «برهومة» في تصريحات تليفزيونية انه تم الاتفاق مع «حرحور» علي إخلاء السكان لمسافة 300 متر وبالفعل بدأت عمليات الإخلاء. وطالبت «برهومة» بضرورة إغلاق الأنفاق التي جاء من خلالها الإرهاب والسلاح والمخدرات وتسببت في مشاكل كثيرة لمصر وأهالي سيناء مضيفة ان حركة حماس مطالبة بإغلاق هذه الأنفاق.
وقال الشيخ عيسي الخرافين عضو جمعية مجاهدي سيناء ان أهالي سيناء تلقوا تعليمات بإخلاء مساكنهم، وأضاف «الخرافين» في تصريحات تليفزيونية ان هناك أكثر من 10
آلاف أسرة تقطن في المنطقة الحدودية، مشيراً إلي انهم عرضوا علي القوات المسلحة التطوع لحماية الحدود من أي اختراق أو تهديد.
وواصلت قوات الجيش الثاني الميداني مدعومة بقوات التدخل السريع وقوات مكافحة الإرهاب والأمن المركزي إحكام سيطرتها علي البؤر المشتبه في تواجد الإرهابيين بداخلها. كما دفعت القوات المسلحة بأعداد إضافية من المدرعات إلي الأكمنة الثابتة خاصة كمين الريسة شرق العريش مع استمرار إغلاق طريق العريش- رفح الدولي.
وتواصل قوات الجيش والشرطة تنفيذ حملات مداهمة علي مناطق شرق العريش وجنوب الشيخ زويد ورفح وجنوب بئر العبد والمناطق الصحراوية بوسط سيناء بمشاركة القوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب وخبراء المفرقعات إضافة إلي أبناء المناطق المتعاونين مع القوات، وتحاصر القوات عدة مناطق جبلية يتواجد بها الإرهابيون تمهيداً لاجتياحها في الوقت الذي واصلت فيه طائرات الآباتشي توجيه ضربات جوية لأوكار الإرهابيين ومخازن السلاح التي تتوصل إليها معلومات المخابرات الحربية من خلال التحقيقات والتتبع.
كما يواصل سلاح المهندسين بالتعاون مع قوات حرس الحدود عمليات هدم الأنفاق ومراقبة البؤر التي تنتشر بها فتحات الأنفاق وإحكام السيطرة علي طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة.
وأسفرت العمليات خلال الـ48 ساعة الماضية عن مقتل 17 إرهابياً وضبط 20 تكفيرياً وتدمير عشرات المنازل والعشش والسيارات التابعة للإرهابيين و11 نفقاً.

 

أهم الاخبار