السلفيون: نرفض الوصاية على الدستور

الشارع السياسي

الأربعاء, 27 يوليو 2011 16:29
القاهرة -أ ش أ:

دعا مجلس إدارة "الدعوة السلفية" اليوم الأربعاء، جموع المصريين للمشاركة في المظاهرة المليونية التي ستنطلق بعد غد الجمعة تحت شعار "جمعة الإرادة الشعبية" لرفض الوصاية على إرادة الأمة من خلال كتابة "وثيقة حاكمة" للدستور المرتقب.

وأكد المجلس - في بيان صحفى اليوم الأربعاء - رفضه لهذه الوثيقة التي ستوضع فيها مواد "فوق دستورية" لا يستفتى عليها الشعب وتلزم "الهيئة التأسيسية" لكتابة الدستور ..مشددا على أنها
لاتعبِّر عن هوية الأمة الإسلامية وأن "مرجعية الشريعة الإسلامية" فوق جميع المصادر والنصوص الأخرى.

وأضافت: أن المطالبة بـ"الدستور أولا"، وكذلك المطالبة بوثيقة "حاكمة" للدستور.. كلها مطالب غير شرعية؛ تهدف للالتفاف على إرادة الأمة، وتزعزع الاستقرار؛ ولذا تطلب "الدعوة السلفية" مِن المجلس العسكري ضرورة إعلان موقفه بصراحة من هذه الوثيقة.

وأشارت "الدعوة السلفية" إلى أن خطوات

الإصلاح التي ارتضاها الشعب، هي: الانتخابات أولا لمجلسي الشعب والشورى، ثم انتخاب هيئة تأسيسية من أعضائهما المنتخبين لكتابة الدستور، ثم كتابة الدستور، ثم الانتخابات الرئاسية..مشددة على أنه يجب التزامها من جميع الجهات، ولا تملك أي جهة مخالفتها.

وأكدت على أهمية تحقيق الاستقرار، وعدم السماح لأي فئة بتعريض مصالح البلاد للخطر، من خلال "الفوضى المنظمة" التي تسبب انهيارا اقتصاديا واجتماعيا وسياسية.

وشددت على ضرورة الاستجابة لمطالب الأمة في تطهير الأجهزة الحكومية والمواقع الإعلامية من رموز النظام الفاسد السابق ، والإسراع بمحاكمة المتهمين الذين ثبت تورطهم في الفساد.

 

أهم الاخبار