رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء أمن: حاربوا حماس وأغلقوا المعابر

الشارع السياسي

السبت, 25 أكتوبر 2014 16:49
خبراء أمن: حاربوا حماس وأغلقوا المعابر
كتبت – سارة حسام الدين:

جاءت الفاجعة، التي أدمت قلب الوطن أمس بعد استشهاد 27 من جنود الجيش إثر تفجير الكمين الأمني بكرم القواديس بالشيخ زويد، لتدوي صرخات مصرية ، تطالب بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن.

ويخرج الرئيس عبد الفتاح السيسي ليتحدث إلى الشعب بلهجة غاضبة موجها رسائل حاسمة إلى الإرهابيين ويؤكد أنه سيضرب بيد من حديد وسيبذل قصاره جهده للقبض على هؤلاء الإرهابيين.
"بوابة الوفد" رصدت رؤى عدد من الخبراء الأمنين حول كيفية مواجهة الإرهاب الأسود الذي يواجه البلاد، والذين طالبوا بتوجيه ضربات لحركة "حماس" باعتبارها أحد دعائم الإرهاب في مصر، وإغلاق معبر رفح لمنع تسلل الإرهابيين من خلاله.
فمن جانبه، طالب اللواء نبيل فؤاد، خبير أمني، بسرعة إغلاق الانفاق بين مصر وغزة، تجنباً للبؤر الإرهابية المتعششة هناك والتى يدفع ثمنها ابناء الشعب المصري

دماً من مجندى الجيش .
وأوضح فؤاد أن السلطة الوطنية الفلسطينية مدانة في قضية تأمين الحدود المصرية الفلسطينية، طبقاً لاتفاقيه القاهرة بين مصر وفلسطين بعد أحداث الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الأخيرة، مطالباً السلطات المصرية بتعديل تلك الاتفاقية وتكليف الشرطة الوطنية بحماية حدودنا مع فلسطين .
وأشار الخبير الآمني إلى أنه لا علاقة بين المناورة التي تجريها القوات المسلحة في الوقت الحالي وبين حادث كرم القواديس، قائلا: "حرب العصابات تختلف عن حرب النظام، وعلي الأمن الوطنى شرطة وجيش التكاتف لمواجهة الإرهاب".
فيما أوضح اللواء يسري قنديل، خبير عسكري، أن تصريحات الرئيس السيسي في خطابه اليوم الذي أشار فيه إلى وضع إجراءات صارمة علي حدود مصر وغزة تؤكد أن جهاز مكافحة الإرهاب التابع
للجيش لديه الدليل المدين لإرهاب حماس وفي طريقه لاتخاذ إجراءاته ضدهم.
وطالب قنديل بضرورة إنشاء منطقة عازلة بين شمال سيناء وبين غزة، تحظر الاقتراب منها، ومن يقترب لها يقدم لمحاكمة عسكرية، مشيراً إلى أن المرحلة الراهنة التى يمر بها الجيش من أقوى المراحل بحيث يستطيع مواجهة الجاني والقضاء عليه في أراضيه.
وعن اللواء عبد الرافع درويش، خبير عسكرى، أكد أن جماعة حماس الإرهابية وراء كل أحداث العنف التي شهدتها مصر مؤخراً بما فيهم حادث كرم القواديس بالأمس، مطالباً الجيش المصري بالدخول إلى غزة وضرب حماس في آراضيها لحل تلك الأزمة بشكل حاسم .
واستنكر درويش تأخر القوات المسلحة عن اتخاذ أي إجراء ضد جماعة حماس وتلقي تبعات تأخرهم حادث إرهابي وراء الآخر، قائلا: "إحنا مش دولة رد فعل، وعلي الجيش المصري حل تلك الأزمة من جذورها بإعلان الحرب عليهم بأسرع وقت".
وأشار الخبير العسكري إلى ضرورة تأمين مصر من البؤر الإرهابية والذي يقع علي عاتق قوات الأمن الوطنى، داعياً وسائل الاعلام إلي إنصاف الجيش المصري بشأن أدائه لمهامه داخل مصر وخارجها دون تقصير .

أهم الاخبار