رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس مصرىّ أوروبا: البرادعي بهدل نفسه

الشارع السياسي

الأحد, 26 ديسمبر 2010 12:21
كتبت: دعاء البادي


نفي د.عصام عبدالصمد رئيس اتحاد المصريين بأوروبا وصفهم بالمعارضة خارج مصر ، قائلا إن ذلك يمثل تهديدا للأمن القومي، مشيرا إلي لقاء مرتقب مع جماعة المعارضة بمصر للتنسيق حول بعض الحقوق للمصريين بالخارج ، واستبعد أي اتصال بجماعة الإخوان باعتبارها غير شرعية مؤكدا في حواره مع "بوابة الوفد" أن الحكومة والفساد في مصر سبب هروب المصريين وإلي نص الحوار:

 

ـ هل تختلف أحوال المصريين في أوروبا عن نظرائهم في القارات الأخرى؟

يعيش المصريون في أوروبا حياة رغدة فلا ينتظرون في طوابير العيش أو أنابيب البوتاجاز، حتى العاطلين منهم تصرف لهم إعانة بطالة تحت مظلة منظومة تضامن اجتماعي حقيقي وليس "فاسدا" مثل المصري.

وبالنسبة لنظرائهم في القارات الأخرى هناك اختلاف يحدده زمن الهجرة وطريقة السفر سواء شرعية أو غير شرعية.

 

ـ ولكن التضامن لا يصرف إعانة البطالة للمهاجرين غير الشرعيين؟

تاريخياً كانت أوروبا تستقبل المهاجرين غير الشرعيين وترحب بهم باعتبارهم عمالة رخيصة ولكن بعد نشأة الاتحاد الأوروبي بدأ تطبيق قوانين صارمة ضدهم في كل دول أوروبا .

 

ـ كم عدد المصريين في أوروبا؟

لا يملك اتحاد المصريين في أوروبا إحصاءات حقيقية لسببين أولهما عدم اهتمام الحكومات هناك بهذا الشأن، والثاني لأن الغالبية العظمى من المصريين لا يسجلون أنفسهم في القنصليات، فهو فكر قديم لدى المصري

حيث يرتبط سفره إلى أوروبا بالتخفي من السفارة المصرية حتي المهاجرين الشرعيين ، فهم يعملون بمبدأ "سيبها بهمها أرجع لها ليه"

وعلي سبيل المثال المصريين في انجلترا تجاوزوا 200 ألف بين هجرة شرعية وغير شرعية ، بينما المسجلون29 ألفا و600 فقط.

 

ـ مادور الاتحاد هنا؟

هو جمعية أهلية عامة غير خدمية، بمثابة جماعة ضغط على الحكومات الأوروبية للحصول علي حقوقنا داخلها ،والحكومة المصرية لممارسة حقوقنا الدستورية كمواطنين نعيش خارج حدود الدولة

 

 هل يوجد اتصال بين الاتحاد والمعارضة في مصر لتوحيد المطالب؟

نحن لسنا معارضة إنما جماعة ضغط كما ذكرت سابقا ، فالمعارضة خارج حدود الدولة تمثل تهديدا للأمن القومي وهو ما نرفضه. أما عن الاتصال بالمعارضة في مصر ، فالاتحاد يرتب مقابلات في هذا الشأن للاتفاق عل بعض الحقوق المشتركة

 

ـ وهل تتضمن المقابلات جماعة الإخوان؟

لا.. فالاتحاد لا يعترف بالإخوان كمعارضة شرعية، واتصالاتنا تقتصر على الأحزاب الشرعية.

 

ـ من وجهة نظرك.. لماذا أصبحت مصر دولة طاردة لأبنائها؟

الحكومة والفساد في مصر .

 

ـ هل للمصريين المقيمين في إسرائيل نفس الحقوق التي تطالبون بها؟

بالطبع لا.. لا يحق لأي مصري الهجرة لإسرائيل، فالتطبيع سياسي

فقط.

 

ـ ماذا عن الجيل الثاني والثالث للمهاجرين؟

الجيل الثاني والثالث مشكلة كبيرة لا تلتفت إليها الحكومة المصرية، فبعد سنوات ستنقطع العلاقة بين أبنائنا وأحفادنا ووطنهم الأم ولن يكون لهم أي انتماء تجاه مصر في ظل غياب الدور الحكومي لربط أبناء المهاجرين بوطنهم، وقد عقدنا مؤتمرا لبحث هذه المشكلة ووجهنا الدعوة لعدد من المسئولين المصريين ولم يحضر منهم أحد.

 

 وماذا عن زيارة وزيرة القوي العاملة والهجرة عائشة عبد الهادي لكم؟

مع احترامي للوزيرة ولكنها لم تفعل لنا أي شيء سوى الجلوس مع المصريين على مقاهي أوروبا والعودة إلى كرسي وزارتها.

 

 الحكومة تبرر فشلها بالزيادة السكانية.. مارأيك؟

الدول المتخلفة تسميها كثافة سكانية بينما الدولة "المحترمة" تسميها ثروة بشرية، وهذا هو الفرق بين العالم المتقدم ومصر ، فنحن نري دولا مثل الهند وماليزيا قد استغلا الزيادة السكانية ليصبحا في مصاف الدول المتقدمة.

 

ـ مارأي المصريون بالخارج بالانتخابات البرلمانية الأخيرة ؟

حاجة تكسف ..نشعر بإحراج شديد من التزوير الذي حدث، فلا يوجد برلمان في العالم بهذا الشكل ، ورغم ذلك سنظل نطالب بحقنا الانتخابي

 

ـ لماذا لم يطالب الاتحاد بتمثيل لهم بالبرلمان؟

كان علي الرئيس تعيين من يمثلنا مثل المسيحيين وكوتة للمرأة، فعددنا يزيد على 8 ملايين مواطن.

 

ـ ما رأيك في البرلمان الموازي كوسيلة لتوحيد المعارضة في مصر؟

قمة الكوميديا، فالبرلمان الموازي ليس له أهمية تذكر لأن وظيفة البرلمان الأساسية هي التشريع والرقابة وهو لن يستطيع ذاك او تلك .

 

ـ ما رأيك في حركة التغيير التي يقودها د.محمد البرادعي باعتباره أحد المصريين الذين عاشوا في الخارج لفترة طويلة ؟

الراجل" بهدل" نفسه ..فهو رجل دبلوماسي لا يصلح ليكون رجل سياسة أو رئيس جمهورية.

أهم الاخبار