رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفضالى: تيارنا الحصان الرابح بالانتخابات القادمة

الشارع السياسي

الجمعة, 29 أغسطس 2014 11:34
الفضالى: تيارنا الحصان الرابح بالانتخابات القادمة
الفيوم - سيد الشورة:

قال المستشار أحمد الفضالى رئيس تيار الاستقرار أن تياره سوف يكون الحصان الأسود الرابح في انتخابات البرلمان القادم وسوف يفوز بنصيب الأسد من مقاعد مجلس النواب القادم, مشيراً إلى أن التيار يضم أكثر من 32 حزبا سياسيا و70 ائتلافا وعدد كبير من النقابات المهنية والشباب.

 أضاف أن: "التيار يفتح ذراعيه لأعضاء الحزب الوطني جميعاً طالما لم يدانوا في قضايا فساد أو تلوثت أيديهم بالدماء وأن جميع المواطنين سواسية بعيداً عن النعرات والشعارات الفارغة ونترك للشعب حرية الاختيار" .

 

 وأشار إلى أن مجلس النواب القادم هو الأصعب ومسئوليته جسيمة نظراً إلى الصلاحيات التي منحها للنواب الدستور الجديد, وألمح إلى أن هناك دولا أجنبية لم يسمها عرضت على بعض الرموز السياسية 6 ملايين جنيه للترشيح في البرلمان القادم بغرض إفساد البرلمان وخلخلة المجتمع المصري ليغوص ويغرق  في المشاكل.    

 

وقال "الفضالى" في لقاء شعبي بالفيوم تم خلاله تعيين توفيق بكرى توفيق منسقاً للتيار بالمحافظة, أن مواقف التيار معروفة ولا يمكن المزايدة عليها

مشيراً إلى أن التيار نظم سلسلة من الرحلات إلى 23 دولة أوروبية في أعقاب ثورة 30 يونية, على نفقته الخاصة ودعا إليها بعض الأحزاب لتوضيح أن ثورة 30 يونيو ثورة شعبية وليست انقلابا كما يحاول التنظيم الدولي لجماعة الإخوان خداع العالم وتصويرها على أنها انقلاب ويقوم ببث الشائعات ونشر الأخبار الكاذبة.

 

وكشف رئيس تيار الاستقلال عن مبادرة جديدة بصدد الإعلان عنها ليتوافق عليها جميع الأحزاب والقوى السياسية لرأب الصدع وتوحيد الصفوف والعمل من أجل هدف واحد وهو مصر وفي إطار منظور وطني بعيداً عن المصالح الشخصية.

 

وقال محمد برغش "الفلاح الفصيح" زعيم الفلاحين ونائب رئيس تيار الاستقلال ومسئول حزب مصر الخضراء, إن هناك 86 حزبا لا يوجد رؤية واضحة لأي منها ولا توجد وثيقة شرف للتنسيق من أجل الوطن.

 

 وأشاد بانضمام الدكتور سعد نصار ومحسن البطران إلى

جماعة مصر بلدي.

وأكد "برغش" أن مصر تعرضت لمؤامرة كبرى شارك فيها بعض التيارات المدنية وبلغ تواطؤهم بعد ثورة 25 يناير 2011 عندما طلبوا خلال أحد اللقاءات الهامة أن يكون وزير الدفاع مدنياً ويعين من الحزب الفائز بالأغلبية حتى لو كان لا علاقة له بالقوات المسلحة ويمتهن مهنة حرة أخرى طالما يرضى عنه أمين حزبه وهو ما رفضته أمام الجميع يومها وعلمت يومها حجم المؤامرة التي تحاك ضد مصر وجيشها.

 

وطالب "برغش" رئاسة الجمهورية بتحديد لقاء لمقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية, بعد أن فشلت محاولات لقاء المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء لطرح مشاكل المزارعين وإنقاذ الفلاح الذي تعرض لخسائر فادحة بسبب محصول القطن.

 

 وطالب الحكومة بسرعة تحديد سعر القطن للمزارع وحذر أن 4 دول بينهم الولايات المتحدة الأمريكية تتآمر على الفلاح المصري وتبيع غزل إنتاج مصانعها بأقل من سعر القطن المصري لتدمير الفلاح وزراعة القطن.

 

حضر اللقاء الدكتورة سحر الهوارى عضو الاتحاد المصري لكرة القدم ونائب رئيس تيار الاستقلال لشئون المرأة , واللواء أحمد أبو طالب والمهندس عمرو أبو السعود والمهندس محمد أحمد عبد اللطيف وعلى مسعود ومراد العمدة وحاتم المليجى وبهاء  المليجى وأحمد صبري البكباشي ومحمد هاشم وجميعهم من أعضاء وقادة ونواب الحزب الوطنى.    

 

أهم الاخبار