رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

3 قيادات إخوانية تتحكم فى وزارة الكهرباء

الشارع السياسي

الاثنين, 18 أغسطس 2014 16:10
3 قيادات إخوانية تتحكم فى وزارة الكهرباء

كل جرائم التفجير والتخريب التي شهدتها أبراج ومحطات الكهرباء استهدفت أبراجاً ومحطات مؤثرة.. والسؤال: هل هذا الأمر مجرد صدفة أم أن وراءه سراً كبيراً؟

الدكتور سامر مخيمر، رئيس المفاعلات النووية الأسبق رئيس ائتلاف مهندسي الكهرباء، يجيب عن هذا السؤال قائلاً: بالقطع استهداف الإرهابيين للأبراج والمحطات المؤثرة ليس صدفة ولكنه يتم من خلال معلومات يتم تسريبها إليهم من داخل الوزارة.
وأضاف: داخل وزارة الكهرباء يوجد عدد كبير من المنتمين تنظيمياً وفكرياً لجماعة الإخوان الإرهابية، بعضهم يتولي مناصب قيادية، وآخرون يتولون مناصب مهمة وخطيرة بخلاف عدد كبير من المهندسين والفنيين وصغار الموظفين وهؤلاء جميعاً أعرفهم بالاسم.
وأكد الدكتور سامر مخيمر، أن ثلاثة من كبار قيادات وزارة الكهرباء حالياً ينتمون لجماعة الإخوان.. وقال: أول القيادات الإخوانية في وزارة الكهرباء هو المهندس حسن محمود حسنين طه وكيل أول وزارة الكهرباء وهو المسئول الأول عن المقر الرئيسي للوزارة والمسيطر

علي الهيئات النووية، أما القيادة الإخوانية الثانية في وزارة الكهرباء فهو المهندس محمد حبيب نائب رئيس الشركة القابضة لشئون المحطات والذي يعرف كل صغيرة وكبيرة عن المحطات، وهو من المتشددين لجماعة الإخوان لدرجة أنه اعتصم في رابعة العدوية مع الإخوان لمدة 47 يوماً ويوم الفض أصيب برصاصة في قدمه وعلي الفور توجه لمستشفي وزارة الكهرباء لتلقي العلاج ورفض تماماً تحرير محضر بالواقعة، وهناك أيضاً السيد رضوان عبداللاه رئيس لجنة الطاقة بحزب الحرية والعدالة المنحل، والذي يتولي في وزارة الكهرباء منصب كبير مهندسي شركة بجاتكو المسئولة عن جميع الأعمال الاستشارية الخاصة بمحطات الكهرباء منذ 15 عاماً حتي الآن.
< سألت الدكتور سامر مخيمر، رئيس ائتلاف مهندسي الكهرباء: هل المعلومات التي قلتها لـ «الوفد»
لا يعرفها وزير الكهرباء محمد شاكر؟
- فقال: المؤكد أنه يعرفها فقد أرسلت إليه تقريراً مفصلاً يحوي أسماء كل القيادات الإخوانية وكل الخلايا الإخوانية النائمة في الوزارة وقدمت إليه أيضاً مستندات تكشف إهدار 15 مليار جنيه بالوزارة.
< وما الذي فعله الوزير بالمعلومات والمستندات التي أرسلتها إليه؟
- د. سامر مخيمر: حتي الآن لم يفعل بها شيئاً، واكتفي بوضعها في درج مكتبه وأمام هذا الحال أحكم الإخوان وأتباعهم قبضتهم علي وزارة الكهرباء واستشري الفساد في قطاعات خطيرة بالوزارة، ووصل الأمر لدرجة أن زوجة مسئول كبير بالوزارة هي التي تحكم وتتحكم في القطاع الذي يتولاه هذا المسئول، وأيضاً هناك فساد مالي وأخلاقي لمسئولين كبار لم يجرؤ أحد علي محاسبتهم عليه، علي العكس تمت ترقيتهم لمناصب أعلي.
< ولكن رئيس الحكومة المهندس إبراهيم محلب نفسه أعلن أكثر من مرة أن المهمة الأولي لحكومته هو محاربة الفساد؟
- حتي الآن هذا الكلام مجرد شعارات فقط لم يتم تطبيقها حتي الآن، ولهذا ازداد الفساد توحشاً ووصل لدرجة تسريب معلومات لعناصر الإرهابية لكي يستهدفوا المحطات والأبراج المؤثرة، التي يؤدي سقوطها إلي انقطاع الكهرباء عن أكبر مساحة ممكنة.
 

أهم الاخبار