رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السيسي يُوجّه رسالة ضمنية إلى الإخوان

الشارع السياسي

الثلاثاء, 05 أغسطس 2014 16:26
السيسي يُوجّه رسالة ضمنية إلى الإخوان
وكالات

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، إنه يقبل بوجود مجموعة ليست متوافقة مع التيار الغالب في البلاد، شريطة التزامها بعدم إيذاء البلد، في إشارة ضمنية إلى جماعة الإخوان الإرهابية.

وتتهم السلطات المصرية، جماعة الإخوان بالوقوف خلف الأعمال التخريبية وقطع الطرق أثناء تنظيم المسيرات والمظاهرات، منذ عزل الرئيس المنبثق عنها، محمد مرسي، في يوليو 2013.
ففي كلمة ألقاها من محافظة الإسماعيلية، بمناسبة إعلان حكومته عن مشروع حفر قناة جديدة موازية لقناة السويس بطول 72 كلم، قال

السيسي: "أقبل وجود مجموعة لا تكون على توافق معنا، وتعيش وسطنا، لكن بشرط ألا تؤذينا أو تؤذي بلادنا، والله والله والله لن نسمح لأحد أن يهد هذه البلد، وأقول مجدداً والله لن نسمح لأحد أن يهد مصر".
وخاطب السيسي، المختلفين معه دون أن يسميهم قائلًا "اعتقد ما شئت لكن احذر أن يدمر اعتقادك الدولة.. لن نسمح .. وهذا ليس بالكلام".

وحذر الرئيس المصري من جهات لم يسمها تهدد المنطقة قائلاً: "في حد ماسك المنطقة وبيهدد فيها (هناك من يهدد المنطقة) لكن ما حدش يقدر يغلب شعب.

وتابع السيسي: "البلاد التي تهد، لا تعود مرة أخرى، بل تظل تتناحر ويموت أناسها، وهذا لأنها ليس لها رأس ولكنها رؤوس وأفكار مختلفة وكل واحد يروج لفكرة".
وطالب السيسي منحه بعض الوقت من أجل أن تنعكس المشروعات الاقتصادية على حياة الشعب، وقال ردا على سيدة قاطعته مطالبة بسرعة الإنجاز، "مشروع توشكى قائم منذ أكثر من 15 سنة وتحقق منه 10%، وأنا أريد أن نقوم بشيء في أقل وقت ومتكامل، وأكفأ، بأقل تكلفة متاحة".

أهم الاخبار