رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشعبية للدستور: الانتخابات أولاً انحياز

الشارع السياسي

الأربعاء, 13 يوليو 2011 11:15
كتبت- امانى زكى :

المجلس الأعلى للقوات المسلحة

أعربت اللجنة الشعبية للدستور فى بيان لها عن أسفها لإصرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة على البدء بالانتخابات،

وتجاهل اصوات كل القوى الوطنية المحذرة من خطورة هذا المسار الذي يمثل انحيازا لتيار دون بقية جموع الشعب، ويحبط الآمال المعلقة على تحول ديمقراطي حقيقي، وبناء دولة المؤسسات على أساس سليم قوامه الدستور والعدالة وتكافؤ الفرص، ومشاركة كل طوائف المجتمع دون تهميش أو إقصاء.وجاء ذلك فى بيان صاد عنها صباح اليوم .

 

وقال محمود عبد الرحيم، المنسق العام للجنة الشعبية للدستور المصري، إن التلكؤ في عملية محاكمة رموز النظام السابق وفي مقدمتهم الرئيس المخلوع حسني مبارك، فضلا على الإصرار على تأجيل استحقاق الدستور وتركه للبرلمان المرجح ان يسيطر عليه فصيل ديني قام بعمل تفاهمات مع السلطة الانتقالية وواشنطن، يلقي بظلال من الشك على امكانية انجاز تحول ديمقراطي حقيقي، ويؤشر إلى الرغبة في خفض مستوى الطموحات

الشعبية، والنزول من مرحلة الثورة بما تعنيه من تحول جذري وشامل على المستوي السياسي والاقتصادي والاجتماعي إلى مستوى حركة اصلاحية محدودة، تحافظ على بنية النظام القديم الفاسد المستبد، ومسار التبعية الراهن للخارج.

وانتقد عبد الرحيم نبرة التخوين والتشويه لكل الاصوات المطالبة باستكمال الثورة، والإصرار على تحقيق مطالبها العادلة والتى جرى دفع ثمنها بتضحيات غالية من دماء ابناء هذ الشعب، مشيرا إلى ان هذا النهج يعكس استمرار خطاب مبارك الذي يعتبر كل المعارضين خونة وعملاء ومخربين، واصحاب اجندات خارجية .

أخبار ذات صلة :

الدستور أولاً مطالب البسطاء بعد بيان العسكري

 

أهم الاخبار