رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء : خطاب شرف " ناقص"

الشارع السياسي

الاثنين, 11 يوليو 2011 22:50
كتب- محمود فايد :

أكد خبراء سياسيون أن ماورد في خطاب الدكتور عصام شرف بداية طيبة لما سيعقب تطبيقة بعد ذلك من التعديل الوزاري وحركة المحافظين المنتظرة وأيضا تطبيق مبدأ علانية المحاكمات في محاكمات قتلة الثوار والفاسدين من النظام السابق ومبادرته الشخصية من رئاسة صندوق الشهداء من أجل الإسراع في تلبية مطالب أهالي الشهداء .

وقال وحيد عبد المجيد ، المحلل السياسي في لقاء مع فضائية "الجزيرة مباشر مصر" أن ماورد في خطاب شرف هو إستكمال الطريق في تحقيق

مطالب الثائرين في كل ميادين مصر ولكنها ليست كاملة وينقصها بعض المطالب وخصوصا الموقف الخاص بالضباط المتهمين في قتل الثوار رغم قرار وزير الداخلية بعدم قدرته علي تطبيق هذا القرار ،مشيراً إلي أن الخطاب يظل ناقصاً ويحتاج إلي معالجة سريعة .

من جانبه إنتقد عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط بيان شرف وقال إنه إستمرار لعملية التسوف والمماطلة

التي إعتدنا عليها من النظام السابق وهناك إنطباع سيء عند المصريين من كلمة "سوف" التي ركز عليها شرف في خطابه.

وطالب بتحويل المتهمين بقتل الثوار إلي القضاء العسكري وهذا هو الإجراء الصحيح والقانوني و ليس إجراء إستثنائي وهناك نص في القانون العسكري يقول أن ضباط الشرطة في مثل هذه الجرائم يتم تحويلهم إلي المحاكم العسكرية ،موضحاً أن القضاء المدني لا يستطيع الحكم في مثل هذه القضايا.

وقال لابد من وجود وزير داخلية لديه القدرة علي خوض خطوة إقالة الضباط المتهمين في قتل الثوار وهذا سيساعد في ضم الشرخ الذي حدث بين الشعب والسلطة السياسية .

أهم الاخبار