رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤكدًا على المواقف الثابتة للمملكة تجاه مصر

مجلس الوزراء السعودى يجدد التهنئة للسيسي

الشارع السياسي

الاثنين, 09 يونيو 2014 14:00
مجلس الوزراء السعودى يجدد التهنئة للسيسي
وكالات:

جدد مجلس الوزراء السعودى التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي على الثقة التى أولاها إياه الشعب المصرى بانتخابه رئيسًا لجمهورية مصر، متمنيًا المزيد من التقدم والازدهار لشعب جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وأكد المجلس أن المعانى السامية والمشاعر الأخوية التى تضمنتها برقية التهنئة التى بعث بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود للرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة فوزه فى انتخابات الرئاسة، وكذلك مشاركة نائب خادم الحرمين الشريفين الأشقاء فى مصر حفل تنصيب الرئيس السيسي نيابة عن خادم الحرمين، تجسد المواقف التاريخية والثابتة للمملكة العربية السعودية تجاه الأشقاء فى مصر وحرصها على وحدة شعبها واستقرار أمنها.
وأشار المجلس فى جلسته اليوم برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بجدة إلى ما تضمنته الرسالة من دعوة خادم الحرمين إلى مؤتمر لأشقاء وأصدقاء مصر المانحين لمساعدتها على تجاوز أزمتها الاقتصادية، ومناشدته كل الأشقاء والأصدقاء فى الابتعاد والنأى بأنفسهم عن شئون مصر الداخلية بأى شكل من الأشكال، والتأكيد

على أن المساس بمصر يعد مساسًا بالإسلام والعروبة، وهو فى ذات الوقت مساس بالمملكة ومبدأ لا تقبل المساومة عليه أو النقاش حوله تحت أى ظرف كان.
وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيى الدين خوجة أن نائب خادم الحرمين الشريفين أطلع المجلس على المباحثات التى أجراها مع الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال مشاركته نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود فى حفل تنصيب الرئيس السيسي، معربًا عن تقدير المملكة حكومة وشعبًا لما عبر عنه الرئيس السيسي من شكر وتقدير لخادم الحرمين الشريفين، فيما جدد ولى العهد السعودى التأكيد على مواقف المملكة الثابتة لدعم جمهورية مصر العربية والحفاظ على أمنها واستقرارها.
وقال خوجة إن مجلس الوزراء استعرض تطورات الأحداث ومستجداتها فى المنطقة والعالم، ورحب المجلس بتشكيل حكومة الوفاق الوطنى الفلسطينى، وعدها خطوة
مهمة لدعم وحدة الشعب الفلسطينى، مناشدًا المجتمع الدولى توفير سبل النجاح والدعم لهذه الحكومة لتتمكن من القيام بمهامها من أجل استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى.
وندد مجلس الوزراء بالتصعيد الاستيطانى الإسرائيلى المتمثل فى إعلان السلطات الإسرائيلية نشر مئات العطاءات لبناء وحدات استيطانية فى الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، مطالباً المجتمع الدولى التصدى لهذه الإجراءات التعسفية الهادفة إلى تقويض عملية السلام.
وأضاف "خوجة" أن المجلس نوه بالبيان الصادر عن الاجتماع الوزارى لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فى دورته الاعتيادية 131 وما اشتمل عليه من قرارات أكدت المواقف الثابتة لدول المجلس تجاه مستجدات العمل المشترك والقضايا السياسية والاقتصادية والإقليمية والدولية.
وأشار "خوجة" إلى إن مجلس الوزراء وافق على تفويض ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب التشيكى فى شأن مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة الدفاع فى المملكة العربية السعودية ووزارة الدفاع فى الجمهورية التشيكية للتعاون فى مجال الدفاع والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات القانونية.
كما وافق مجلس الوزراء على اتفاق تعاون فى مجال نقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية اليمنية، الموقع فى مدينة جدة العام الماضى.
 

أهم الاخبار