رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سعداوي: الدستور هو الضامن الوحيد لحقوق المرأة

الشارع السياسي

السبت, 09 يوليو 2011 20:17
برلين- أ ش أ:


أعلنت الكاتبة والناشطة السياسية المعروفة الدكتورة نوال سعداوى أن المرأة شاركت ومازالت تشارك في ثورة 25 يناير .

وقالت فى حوار لشبكة "دويتش فيلا" الالكترونية حول ثورة 25 يناير: لقد أصبح للمرأة قوة ووزن سياسي، نستطيع أن نصبح مؤثرين مثل الإخوان المسلمين، نحن في الاتحاد النسائي المصري، نسعى إلى ضم مليون امرأة ورجل إلينا وتأسيس قناة تلفزيونية وإصدار صحيفة.

وعن مستقبل المرأة المصرية ودورها في ظل التطورات الأخيرة أكدت الدكتورة نوال سعداوى ان الدستور هو الضامن الوحيد

لحقوق المرأة. لابد من دستور جديد ينص على تمتع المرأة بحقوقها السياسية بما في ذلك ضمان تمثيل المرأة بما لا يقل عن 40 إلى 50% في جميع التنظيمات وفي مجلس الشعب، ولهذا فإنني أرى أن الدستور أهم من الكوتة.

وأشارت الدكتورة نوال سعداوى الى ان وضع المرأة يتأثر بالظروف السياسية والاقتصادية على المستوى العالمي والمحلي، بالإضافة إلى مشاكلها الخاصة التي تتعلق بقانون الأحوال

الشخصية والاغتصاب والاضطهاد والتحرش الجنسي.

واستطردت قائلة: ان هناك العديد من المنظمات العالمية التي تريد تقديم المساعدة إلينا لكننا نرفض ذلك نحن نفكر في إنشاء قناة تلفزيونية لإيصال صوتنا للناس الذين لا يقرؤون ولا يكتبون، فنحن ندرك أهمية الشاشة.

واضافت الدكتورة نوال سعداوى نحن نرفض إجراء الانتخابات قبل وضع دستور جديد، وطالبنا بتشكيل لجنة شعبية من جميع طوائف الشعب مسيحيين ومسلمين ورجالا ونساء ويسارا ويمينا، من اجل صياغة دستور جديد لن تكون هناك انتخابات نزيهة بدون دستور جديد. لا بد من دستور وقانون أحزاب وقانون أحوال شخصية جديدة، ترسخ في هذه القوانين قيم المساواة بين جميع أفراد المجتمع.

أهم الاخبار