رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زويل: العسكري يريد المغادرة سريعًا

الشارع السياسي

السبت, 09 يوليو 2011 08:22
بوابة الوفد- متابعات:

أحمد زويل

أكد العالم المصري د.أحمد زويل أن مصر لا يمكن أن تعود مرة أخرى لما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير، مشيراً إلى أنه

يقف في صف أي ''صورة حضارية سلمية للثورة''.

 

وقال زويل - في مداخلة له مع الكاتب الصحفي عمر طاهر على فضائية ''التحرير'' - ''كنت موجوداً في معظم المليونيات''، مشيراً إلى أن انجازات الثورة بعد ستة أشهر عظيمة''.

وتابع مخترع الفمتوثانية ''أعلم جيداً أن المجلس العسكري يريد مغادرة الحكم على وجه السرعة ولمست ذلك بنفسي في مقابلات لي مع الكثير من قياداته''.

وأوضح زويل أن ''هناك أموراً

كثيرة يجب أن تٌنجز، مثل التحول السياسي السريع المرتبط بملف الأمن، الذي يمثل ركناً اساسياً لأي تحول سياسي أو تنمية اقتصادية أو اجتماعية''.

وحول رأيه في د.عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، قال ''دكتور شرف عَلَم قبل ما يكون رجل سياسية ودولة، وتعاملي معه على مستوى المشروع العلمي الذي أسعى إليه كان إيجابياً ومرحباً ومتفهماً لدور العلم''.

وزاد ''إذا صارت الأمور كما يجب سنرى ثمار اهتمام الحكومة بالعلم في غضون خمس سنوات، وخلال عشر سنوات

سنصل لمستوى عالمي''.

وتطرق إلى مشروع المدينة العلمية التي يسعى لإنشائها وقال ''ما أريده مشروعا للمستقبل يكون بمثابة حلم لمشروع وطني كبير مثل السد العالي، وليس أهم ونحن في القرن 21 من العلم ومصر لديها الإمكانيات والقدرات البشرية''.

وأوضح أن مشروعه ليس عبارة عن جامعة إنما مدينة متكاملة بها مراكز علمية وبحثية متخصصة ومعامل وحدائق تكنولوجية، مشراً إلى أن هذا هو ما جعل مجلس الوزراء يخصص 300 فدان بإجماع الوزراء بعد 12 سنة من المحاولات.

وأوضح أن المدينة لها مقر في الوقت الحالي، لافتاً إلى أن التبرعات الآن جيدة ومرضية وأغلبها من مصريين خارج مصر، مما يؤكد علي وطنية المصريين بالخارج.

أخبار ذات صلة:

الجلاد يكشف تفاصيل حوار مع موسي لم ينشر منذ 2009

أهم الاخبار