رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسى:مهمتي إعادة مصر لمسارها الصحيح

الشارع السياسي

الجمعة, 08 يوليو 2011 19:12
القاهرة ـ أ ش أ :


أكد عمرو موسى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن مهمته فى حال انتخابه رئيسا لمصر - لفترة رئاسية واحدة - ستكون إعادة البلاد إلى مسارها الصحيح، وأن هدفه أن يلمس المواطنون في نهاية هذه الفترة بوادر جني الثمار، وأن الرئيس وحكومته كانوا جادين فى عملهم .

وقال موسى، في مقابلة مع شبكة "سى إن إن" الأمريكية، إن خططه لمستقبل البلاد لا تنظر إلى جزء من المواطنين أو إسعاد طبقة بعينها، وإنما تشمل جميع فئات الشعب، وعلى رأسها مشكلة الفقر التى يعانى منها ما يقرب من خمسين بالمائة من المصريين .

وأعرب عن يقينه بأن الدول العربية

على استعداد لمساعدة مصر على النهوض اقتصاديا وبشكل كبير، شأنها فى ذلك شأن الدول الأوروبية والولايات المتحدة، فضلا عن البنك وصندوق النقد الدوليين إذا قدما عروضا مقبولة، مشيرا إلى أن مصر فى حاجة إلى مزيد من الدعم للقضاء على عجز الموازنة .

وأشار إلى أن رؤيته للإصلاح الاقتصادي تعتمد على الاقتصاد الحر الذي يعتبر المخرج الوحيد من أى تحديات اقتصادية تواجهها البلاد .. وقال إنه ينبغي أن يكون ذلك مصحوبا بعدالة اجتماعية والنظر إلى من هم دون خط الفقر،

مقترحا أن يحصل العاطلون على نصف الحد الأدنى للأجور لمدة عام كامل، فى نظير التحاقهم بالبرامج التدريبية المخصصة لهم ويثبتون جديتهم خلال هذه الفترة.

وأضاف:" إن الإصلاحات المقترحة قد تزيد الصعوبات وشكاوى المواطنين أكثر وأكثر، لأن الإصلاح لم يبدأ بعد، حيث إنه لابد من التعامل مع أكبر عقبة تواجهها مصر في الوقت الراهن وهي الوضع الاقتصادي للبلاد من إنتاج واستثمارات وبطالة وغير ذلك.

وتابع موسى:"إن البلاد تشهد اضطرابا شديدا، ولا يمكننا لمس آثار هذا الإصلاح على أرض الواقع دون القضاء على هذا الاضطراب، ولهذا ستكون هناك صعوبات وسيحتج المواطنون أكثر وأكثر، وفى حال استمرار الحكومة الحالية فى بذل قصارى جهدها فى سبيل تطوير الخدمات وإتاحة فرص العمل وغير ذلك، فإنها ستجد ما يساعدها على هذا من خلال القروض والمساعدات والاستثمارات والسياحة.

أهم الاخبار