رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عضو بالفتوى: الحرابة مصير قتلة الثوار

الشارع السياسي

الجمعة, 08 يوليو 2011 16:37
كتب- محمد جمعة:


طالب الشيخ هاشم إسلام على عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف بتطبيق حد الحرابة على قتلة المتظاهرين من شهداء ثورة يناير، وعلى رأسهم مبارك والعادلى.

ورفض هاشم قبول الدية التى قبلها الأزهر من قتلة الشهداء، مطالبا بمحاكمة قيادات الأزهر الذين عملوا لصالح النظام السابق، مؤكدا

على أن شيخ الأزهر الحالى كان عضوا بلجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل.

وقال عضو لجنة الفتوى إن الذين أصدروا فتوى قبول الدية يهدرون حدود الله ويسيسوا الفتاوى، وقال لا تقبل الدية إلا فى حالة القصاص

العادى، وليس فى حالات الفساد التى عمت البلاد فترة حكم الرئيس المخلوع.

جاء ذلك خلال كلمته بمقر منتدى الحرية والعدالة، الذى خطب فيه العديد من رجال الدين الإسلامى والمسيحي فى ساحة ميدان التحرير.

وكان الشيخ صفوت حجازى قد طالب عقب صلاة الجمعة بميدان التحرير أهالى الشهداء بعدم قبول الدية فى دماء أبنائهم، قائلا: الشهيد شهيدنا وليس ابنكم فقط.

أهم الاخبار