رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشريف: طلبنا وقف الإعلان الدستوري وليس الاستفتاء

الشارع السياسي

الجمعة, 08 يوليو 2011 09:09
كتب – محمد جمعة:

عصام الشريف المتحدث الرسمي للجبهة الحرة للتغيير السلمي وصاحب فكرة حملة الدستور أولا

أكد عصام الشريف المتحدث الرسمي للجبهة الحرة للتغيير السلمي وصاحب فكرة حملة الدستور أولا على أنه تم وقف الحملة التى كانت قد بدأت منذ فترة بجمع التوقيعات للمطالبة بعمل دستور للبلاد قبل الانتخابات البرلمانية المقرر لها نهاية سبتمبر المقبل.

وأشار إلى أن السبب الرئيسى وراء وقفها يتمثل في أن القائمين على

الحملة وجدوا أن حالة من الشتات أصابت الشارع السياسي المصري.

وأوضح الشريف أن الحملة لم تكن انقلابا على الشرعية التى نتجت عن الاستفتاءات على التعديلات التى طرأت على الدستور بل أنها تعد انقلابا على الإعلان الدستورى الذى يعد نفسه التفافا على

الاستفتاء، مطالبا بإسقاط الإعلان الدستورى.

وأوضح أن الحملة كانت تعلم أن جعل الدستور أولا يقتضى جمع توقيعات تزيد على العدد الذى صوت بنعم أى ما يزيد على 14 مليونا مما جعلها تستهدف جمع 15 مليون توقيع.

وأكد الشريف أن الجبهة ستشارك فى جمعة الإصرار غدا بميدان التحرير، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة تقتضى التوافق الشعبى والسياسى للخروج من مرحلة التحول التى تسيطرعلى مصر لدولة ديمقراطية .

شاهد الفيديو


 

 

أهم الاخبار