رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"العليا للانتخابات" تعلن:

قواعد متابعة التصويت والفرز في انتخابات الرئاسة

 قواعد متابعة التصويت والفرز في انتخابات الرئاسة

أصدرت لجنة الانتخابات الرئاسية برئاسة المستشار أنور العاصي القواعد المنظمة لعمل اللجان الفرعية بانتخابات رئاسة الجمهورية التي ستجري يومي 26 و27 مايو الجاري.

وشملت القواعد المنظمة لعمل اللجان الفرعية عدداً من المحاور، أولها أن من له حق دخول مقر اللجنة الفرعية بعد موافقة رئيس اللجنة، وهم مندوب المرشح ووكيله، ويحق لهما حضور ومتابعة العملية الانتخابية وإثبات أي ملاحظات في محضر إجراءات اللجنة دون التدخل في سير عملية الاقتراع أو الفرز، ويستمر مندوب المرشح طوال مرحلتي الاقتراع والفرز، فإذا غادر مقر اللجنة يثبت رئيسها ذلك في المحضر، ويوقع المندوب علي المحضر في تاريخ وساعة مغادرته، أو يثبت رئيس اللجنة رفضه التوقيع، ويكون حضور المندوبين بموجب نموذج التفويض رقم «30» انتخابات رئاسية، المعتمد من رئيس المحكمة الابتدائية ولا يشترط في المندوب أن يكون مقيداً في كشوف الناخبين أمام اللجان الفرعية أو العامة، وإنما يشترط فقط قيده بقاعدة بيانات الناخبين علي مستوي الجمهورية، ويكون حضور الوكلاء بموجب سند وكالة.
وأكدت اللجنة أنه يحق لكل مرشح تفويض مندوب للمبيت بموجب نموذج تفويض رقم «31» انتخابات رئاسية، المعتمد من رئيس المحكمة الابتدائية، ويقتصر دوره علي المبيت أمام مقر حفظ صناديق الاقتراع بعد انتهاء

التصويت وغلق المقر في اليوم الأول من أيام الاقتراع.
وشملت قائمة من لهم حق دخول مقر اللجنة الفرعية بعد موافقة رئيس اللجنة، كذلك المتابعون وأكدت أنه يسمح لمتابعي منظمات المجتمع المدني المحلية والاجنبية والهيئات الدولية، الصادر لهم تصريح من لجنة الانتخابات الرئاسية متابعة العملية الانتخابية دون التدخل فيها بأي شكل من الأشكال.
وأشارت اللجنة إلي أنه يقصد بمتابعة العملية الانتخابية كافة أعمال الرصد والمشاهدة والملاحظة لجميع إجراءات الدعاية الانتخابية والاقتراع والفرز، وإعلان الحصر العددي للأصوات وأنه يجب ألا تزيد مدة التواجد داخل أي لجنة أثناء الاقتراع علي نصف ساعة ولرئيس اللجنة تقليصها في حالة التزاحم، وأكدت أن الحضور في مرحلة الفرز يكون في بدايته وحتي إعلان عدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح، دون التقيد بمدة النصف ساعة، ويسمح بدخول مترجم مرافق للمتابع الدولي علي أن يكون حاملاً تصريحاً صادراً من لجنة الانتخابات الرئاسية.
وأوضحت اللجنة أنه يسمح لوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والإلكترونية المصرح لها من لجنة الانتخابات الرئاسية، دون التدخل في
العملية الانتخابية بأي شكل من الأشكال بتغطية إجراءات الاقتراع والفرز وإعلان النتائج، وأنه يحظر إجراء أي مقابلات أو أحاديث داخل مقر اللجنة أو في جمعية الانتخاب، وألا تزيد مدة التواجد داخل اللجنة أثناء الاقتراع علي نصف ساعة ويجوز لرئيس اللجنة تقليصها في حالة التزاحم، وأنه لا يجوز تصوير عملية الاقتراع والفرز إلا بموافقة رئيس اللجنة، والحضور في مرحلة الفرز يكون من بدايته وحتي إعلان عدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح دون التقيد بمدة النصف ساعة، وكذلك يحق وفقاً للقواعد المنظمة لعمل اللجان الفرعية للزائرين، وهم أعضاء المفوضيات الانتخابية من مختلف دول العالم، وهم ضيوف لجنة الانتخابات الرئاسية دخول اللجان ويندرج تحت وصف الزائرين الدبلوماسيين المصرح لهم بمتابعة الانتخابات من لجنة الانتخابات الرئاسية، ويسمح بدخول مترجم مرافق للزائرين الأجانب، علي أن يكون حاملاً تصريحاً صادراً من لجنة الانتخابات الرئاسية، وللزائر حقوق المتابع، وعليه الالتزام بالضوابط التي يلزم بها.
وأكد المستشار عصام عبدالعزيز عضو لجنة الانتخابات الرئاسية أن إقبال المصريين المتواجدين في الخارج علي التصويت في اليوم الثاني للانتخابات بالخارج كان كثيفاً ويتزايد مع مرور الوقت خاصة عقب صلاة الجمعة، مشيراً إلي أنه يمكن تقدير نسبة الإقبال بشكل نهائى خلال نهاية اليوم.
وقال عضو لجنة الانتخابات الرئاسية إنه لا توجد أي عقبات أو عراقيل في تصويت المصريين بالخارج سواء كانت أمنية أو تنظيمية، وإن العملية الانتخابية تسير بانتظام، لافتاً إلي أن عدد من أدلوا بأصواتهم خلال يوم «أمس» كان 50 ألف ناخب فيما تتزايد الأعداد اليوم.

 

أهم الاخبار