رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.تايمز تهاجم "الوفد" لتخويفه إسرائيل

الشارع السياسي

الخميس, 07 يوليو 2011 11:08
كتب- جبريل محمد:


أعرب سفير إسرائيل لدى أمريكا مايكل أورين عن قلقه الشديد من تطورات الأحداث في مصر وأنها قد تأخذ منحنى تصاعديا ضدها، خاصة بعد تصريحات قيادي بحزب الوفد أنكر فيها ما يسمى بالمحرقة، واتهم الولايات المتحدة بالوقوف وراء هجمات 11 سبتمبر 2001 التي شنت بسببها حروبا على دول عربية . ونقلت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية عن السفير الإسرائيلي قوله:"إن إسرائيل تنظر بقلق بالغ إزاء تطورات الأمور في بعض البلدان العربية التي شهدت ثورات ضد أنظمتها الاستبدادية، مثل مصر التي أطاحت

برئيسها السابق حسني مبارك في فبراير، وقال "لا أحد يعرف ما سيحدث بها.. فالأمور تبدو فوضوية جدا هناك".

وأشار أورين خلال مؤتمر صحفي إلى تنامي نفوذ الإخوان المسلمين، وهي الجماعة التي كانت محظورة سابقا ومتوقع أن تهيمن على الحياة السياسية خلال تحول مصر إلى الديمقراطية، إلا أن الموقف الذي أثار خوفه – بحسب الصحيفة- هي تصريحات نائب رئيس حزب الوفد أحمد عز العرب والتي هاجم فيها أمريكا وأنكر

ما يسمى بـ"المحرقة".

وقال عز العرب وهو نائب رئيس حزب الوفد في تلك المقابلة مع صحيفة "واشنطن تايمز" مؤخرا ، إن ما يسمى بمذكرات آنا فرانك، الفتاة اليهودية التي قيل إنها عاشت في مخبأ مع عائلتها خوفاً من النازيين، "وهمية" ولا أساس لها، كذلك هاجم الجنود الأمريكيين في العراق الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية واتهمهم بسرقة آثار العراق ودفنها في القدس لتعزيز ادعاء إسرائيل بأن لهم أصولا في المدينة المقدسة.

وتساءل اورين بخوف إن مثل هذه التصريحات تصدر من القيادة العلمانية والديمقراطية في مصر فماذا يمكن أن نتوقع من المتطرفين ؟. وألمحت الصحيفة إلى أن هذه التصريحات جاءت بعد تحالف الحزب الليبرالي مع جماعة الإخوان الشهر الماضي.

 

 

أهم الاخبار