رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحرة للتغيير السلمي تستنكر الافراج عن رموز الفساد

الشارع السياسي

الأربعاء, 06 يوليو 2011 22:47
كتب –محمد مطاوع :


أصدرت أمس الجبهة الحرة للتغير بيان لها إستنكرت فيه الإفراج عن رموز النظام السابق بكفالة ،والذي صدر يوم الاثنين الماضي لكل من الضباط المتهمين بقتل الثوار في السويس.

ووصفت الإفراج عنهم بأنه يشعل النار من جديد في المدينة الساحلية ،كما استنكر البيان بشدة

الأحكام التي صدرت يوم الثلاثاء الماضي ، والقاضية ببراءة كل من أنس الفقى، وزير الإعلام السابق، ويوسف بطرس غالى، وزير المالية السابق، والمهندس أحمد المغربى، وزير الإسكان السابق، وياسين منصور، ووحيد متولى، ، وعهدى فضلى رئيس مجلس إدارة "أخبار
اليوم" سابقاً.

وأكدت الجبهة أن هذه ليست سوى محاولة متعمدة لعودة الفوضى من جديد، لاسيما وأن هذه الاحكام تأتي قبل الدعوة إلى مليونية يوم 8يوليو الحالي ومن جانب آخر فإن الحكم بالبراءة في هذا التوقيت فيها الكثير من الاستفزاز لمشاعر الملايين من الثوار واهالي الشهداء.

وأخيراً تتسائل الجبهة الحرة في بيانها بمزيج من الحزن والاستنكار، هل بقى أن نرشح هؤلاء العابثين بأمن مصر إلى جائزة نوبل؟!.

أهم الاخبار