رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوطنية للتغيير: وثيقة بروكسل "مناورة مشبوهة"

الشارع السياسي

الاثنين, 12 مايو 2014 20:22
الوطنية للتغيير: وثيقة بروكسل مناورة مشبوهةأحمد طه النقر
متابعات:

أعلنت الجمعية الوطنية للتغيير رفضها وثيقة المبادئ العشرة المعروفة باسم "وثيقة بروكسل"، والتي أعدها عدد من الشخصيات المقربة من جماعة الإخوان المسلمين، واعتبرتها "وثيقة إخوانية، ومناورة مكشوفة ومشبوهة من جانب الجماعة والجماعات التكفيرية المتحالفة معهم للعودة للمشهد، بعد أن لفظهم الشعب وكشفهم العالم وتخلى عنهم".

وقالت الجمعية في بيان صادر عنها، الإثنين، على لسان أحمد طه النقر، متحدثها الإعلامي، إن

"الشعب المصري اختار المضي في تنفيذ خريطة المستقبل ولن يسمح لتجار الدين وقوى الإرهاب بأن يعبثوا بمقدراته"، مشيرًا إلى أن "جماعة الإخوان المسلمين وحلفائها من الجماعات التكفيرية اختاروا طريق الإرهاب والدمار، واستحلوا دماء الشعب وممتلكاته وعرضوا أمن مصر القومي للخطر، ويجب أن يتم مواجهتهم بحسم وأن يدفعوا ثمن
جرائمهم في حق الوطن".
وأكد "النقر" أن "وثيقة بروكسل" مجرد "محاولة يائسة من الإرهابيين للبقاء في المشهد وإقناع مموليهم وداعميهم أنهم مازالوا أحياء ولهم تأثير"، على حد تعبيره.
كان عدد من الشخصيات المقربة من جماعة الإخوان المسلمين، ومنهم "الدكتور محمد سليم العوا محامي الرئيس المعزول، ومحمد محسوب وزير الشؤون البرلمانية السابق، وأيمن نور مؤسس حزب غد الثورة"، أعدوا وثيقة باسم "المبادئ العشرة" تخلو فيها عن مطلب عودة الرئيس المعزول مقابل إدارة الدولة لتعددية وشراكة سياسية، وعودة الجيش إلى ثكناته.

 

أهم الاخبار