رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفكرون ورجال دين يبحثون بناء الدولة الحديثة

الشارع السياسي

الأربعاء, 06 يوليو 2011 17:06
أسيوط -أ ش أ:

يفتتح اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط، والدكتور مصطفى كمال رئيس جامعة أسيوط، والدكتور القس أندريه زكى مدير عام الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، صباح يوم السبت القادم

فعاليات اللقاء الفكرى الذى ينظمه منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية، ومركز دراسات المستقبل بجامعة أسيوط بعنوان "آليات بناء الدولة المدنية الحديثة "، والذى سيعقد بالمبنى الإدارى للجامعة .

ويتحدث فى اللقاء الدكتور عماد أبو غازى وزير الثقافة، ومدير عام الهيئة القبطية، والكاتب الصحفى سعد هجرس، ويديره الدكتور محمد إبراهيم منصور مدير مركز دراسات المستقبل بجامعة أسيوط .

يشارك فى اللقاء نخبة كبيرة من القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية، وعدد من كبار الكتاب والمفكرين وأساتذة الجامعات وقادة المجتمع المدنى .

ومن جانبه، أشار الدكتور أندريه زكى إلى أن مصر تشهد خلال المرحلة القادمة حراكا سياسيا لم تعرف له مثيلا فى تاريخها الطويل والذى على أساسه سيتحدد مستقبل الوطن لمراحل طويلة قادمة ولا أظن أن أحدا يجهل أن أى تصور لهذا المستقبل يخالف ما هى مؤهلة له بحكم التاريخ والجغرافيا سيشكل نكسة فادحة خاصة

أن تراكمات الماضى الحافل بالأخطاء تعتبر قوة جذب إلى الوراء من الصعب الخروج منها أو مقاومتها.

وأضاف "لهذا يتعين على أهل العلم والخبرة والمعرفة والثقافة والتشريع أن يشحنوا أسلحتهم الفكرية ويطرحوا رؤيتهم لهذه الدولة الحديثة التى نتطلع إليها ولنظام الحكم وجهاز الدولة وخطط الإنتاج فيها حتى لا نعود مرة أخرى إلى الصوت الواحد وإلى البدع والمظالم التى لم تكن تسفر إلا عن الأخطاء الجسيمة فالدولة المدنية الحديثة هى الدرع الواقية للحفاظ على أمن وسلامة الوطن واستكمال بناء هذه الدولة،بكل مؤسساتها، يشكل ضرورة عاجلة وملحة، لكى تقوم على الديمقراطية والمساواة والتكافؤ وإعمال القانون والعدالة الاجتماعية.. وبذلك نحقق أقصى درجات الوحدة والتماسك والتلاحم للجماعة الوطنية".

 

أهم الاخبار