"المقرحى" عن المصالحة القطرية العربية: أفلح إن صدق

الشارع السياسي

الأحد, 20 أبريل 2014 12:19
المقرحى عن المصالحة القطرية العربية: أفلح إن صدقاللواء فاروق المقرحي
كتبت – أسماء محمود:

وصف اللواء فاروق المقرحى، مساعد وزير الداخلية الأسبق، المصالحة القطرية العربية بالمثال القائل "أفلح إن صدق"، قائلاً: "قطر لا تتحدث من قرارها ولكن ممن هو خلفها، فهى لسان المخابرات الأمريكية فى المنطقة العربية"، طارحاً تساؤلاً: هل

عدلت الولايات المتحدة من توجهاتها فى المنطقة العربية كى تعدلها قطر؟

أضاف المقرحى، فى تصريحاته لـ"بوابة الوفد"، اليوم الأحد، أنه إذا أفلحت قطر فى تنفيذ تعهداتها فإنها

لن تسلم أياً من القيادات الإخوانية المختبئة فى أراضيها، ولكن ستسمح لهم بالذهاب لدولة أخرى، قد تكون تركيا أو تونس أو لندن، لارتباطها الوثيق بهذه "العصابات الإرهابية" بناء على ارتباط الولايات المتحدة بهم.

كما أشار مساعد وزير الداخلية الأسبق إلى أن أمريكا وقطر لن يتخليا عن هذه الجماعة.

أهم الاخبار