غالى: الديمقراطية فى العلاقات الدولية مهمة

الشارع السياسي

الخميس, 17 أبريل 2014 13:40
غالى: الديمقراطية فى العلاقات الدولية مهمةالدكتور بطرس بطرس غالى
وكالات:

أكد الدكتور بطرس بطرس غالى، الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، على أهمية حل المشاكل والنزاعات بين الدول من خلال الحوار والتفاوض.. وقال إن الديبلوماسية عليها أن تهيئ المناخ المناسب لجلوس طرفى النزاع والتواصل إلى أفضل الحلول.

جاء ذلك فى محاضرة ألقاها الدكتور بطرس غالى فى المعهد الديبلوماسى، بحضور السفير علاء الحديدى مدير المعهد، وديبلوماسيين من دول الكومنولث، دول الاتحاد السوفييتى سابقاً، والملحقين الديبلوماسيين أعضاء الدفعة 47.
أكد الدكتور غالى فى محاضرته التى خصصها للحديث عن مستقبل الأمم المتحدة على أهمية تحقيق الديمقراطية فى العلاقات الدولية.. موضحاً أنه إذا كنا نطالب بتحقيق الديمقراطية

على المستوى الوطنى فمن المهم جداً أن تكون ديمقراطية بين دول العالم.
أشار إلى أهمية المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى كلاعب جديد فى النظام الدولى وفى صناعة القرار الدولى.
شدد غالى على أهمية الانفتاح على الخارج وعدم الانغلاق، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تستوعب التنوع الكبير فيها وتجعله مصدراً لقوتها.
قال إن الولايات المتحدة ستظل على الأقل خلال العشرين والثلاثين سنة المقبلة دولة عظمى فى العالم.. مشيراً إلى وجود دول بازغة مثل الصين والهند والبرازيل.
أشار إلى أنه من عناصر قوة الولايات المتحدة هو انتشار اللغة الإنجليزية على مستوى العالم على عكس اللغة الصينية، وبالتالى فإنها أحد عناصر القوة العظمى.
تحدث غالى عن آثار العولمة على النظام الدولى والعلاقات بين الدول وعناصر الإصلاح داخل منظمة الأمم المتحدة.
كما تحدث عن العوامل التى تجعل الدول أن يكون لها دور فى النظام الدولى، سواء كان على المستوى الإقليمى أو العالمى.
أكد أنه يجب الاهتمام بالشئون الخارجية والشأن الدولى.. وضرب المثل بدول صغيرة استطاعت أن تحقق أدواراً ملموسة مثل يوغوسلافيا السابقة وكوريا.
أوضح ى أنه فى عالم العولمة الذى نعيشه الآن والسماوات المفتوحة فإن القضايا الوطنية والمشاكل التى تتعرض لها بعض الدول لن تحل على المستوى الوطنى بل على المستوى الدولى.. ومن أمثلة ذلك مشكلة الإرهاب والمخدرات والبيئة والصحة ومعالجة الأمراض.

أهم الاخبار