مرسى وقاضيه.. "ناقر ونقير"

الشارع السياسي

الأربعاء, 16 أبريل 2014 06:13
مرسى وقاضيه.. ناقر ونقير
وكالات

لم يتحدث المعزول محمد مرسى بأحاديث طويلة كعادته، فى المحاكمات التى تتاح له الفرصة للحديث فيها، لكنه دخل اليوم الثلاثاء، فى جدل "فكاهى" مع القاضى خلال الجلسة الخامسة من محاكمته فى قضية "اقتحام السجون" وهو ما دفع الإعلاميين المتابعين للقضية إلى تصوير الطرفين وكأنهما "ناقر ونقير".

وناقر ونقير، هى كلمة تطلق فى الثقافة الشعبية المصرية على شخصين يدخلان فى جدل، يبدو فى نهايته متعمداً ولا طائل منه.
بدأ الجدل مع عودة الجلسة للانعقاد عقب رفعها لفترة سمح فيها للدفاع بلقاء المتهمين، حيث استأنف القاضى فض أحراز القضية، وعرض بعض الأسطوانات المدمجة التى تتضمن فيديوهات لوقائع الهروب من السجون، لينادى القاضى على مرسى قائلا: "يا محمد يا مرسى.. يا دكتور محمد.. أنا عاوزك تشوف الفيديوهات"، فيرد الرئيس السابق على القاضى: "سيادتك بتكلمني"؟، فيجيب القاضى: نعم.. ويرد مرسى: "حاضر هشوف".

ويمضى القاضى فى عرض الفيديوهات، قبل أن يعود مخاطبا مرسى أثناء حديثه مع بعض المتهمين فى القفص المجاور له لدفعه لرؤية الفيديوهات: "يا دكتور مرسي"، غير أنه لم يرد.
ويتوجه القاضى للدفاع قائلا: "هو حر.. هو عاوز يتكلم مش عاوز يشوف".

وبعد دقائق يعود القاضى لينادى على مرسى قائلا: "يا محمد يا مرسي.. أنا سامعك وأنت بتقول أبو بكر"، لم يفهم من هو أبو بكر الذى يقصده القاضي.
فيرد مرسى: "أنت بتتجسس عليا؟"، فيجيب القاضى: "أنت اللى صوتك عالى.. آه سامعينك"، ثم يواصل مرسى حديثه قائلا: "أنا عاوز اتصال مباشر بك.. وليس من وراء الجدران".
ومع الاستمرار فى عرض الأدلة، يأتى القاضى إلى أحد الأدلة المقدمة من محام يدعى أمير سالم تتضمن مجموعة فيديوهات لفتح السجون، فيوجه مرسى حديثه للقاضى قائلا: "من أمير هذا؟.. هو سوبر مان؟ ".
لم يرد القاضى على سؤال مرسى الاستنكارى، لكنه عاد ليسأله عن رأيه فى فيديو يتضمن مداخلة له على قناة الجزيرة القطرية إبان ثورة 25 يناير2011، قال فيها إن السجون فتحت وهم الآن فى الشارع، فيرد مرسى: "المحكمة ليست لها أى اختصاص ولائى على (ليس من حقها محاكمتي).. وهذا الانقلاب على الشرعية وضعنى هنا.. مع احترامى للقاضى شعبان الشامى (رئيس الجلسة) أقول للشعب استمروا فى ثورتكم السلمية فالانقلاب سيزول حتما وإن غدا لناظره قريب.. لكن هذه الإجراءات باطلة ولن أتعامل معها".
كانت الجلسة الخامسة من قضية "اقتحام السجون" قد عقدتها محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة فى أكاديمية الشرطة، شرقى العاصمة، اليوم، بعد رفض طلب رد المحكمة الذى تقدم به المتهمان صفوت حجازى ومحمد البلتاجي.

ويحاكم فى القضية 131 متهما، منهم 105 هاربين، و26 محبوسا احتياطيا، بعد أن انضم لجلسة اليوم أحد المتهمين الهاربين وهو أحمد عبد الوهاب دلة.
 

أهم الاخبار