"العليا الرئاسية": سنلتزم برغبة الوافدين فى التصويت

الشارع السياسي

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 18:16
العليا الرئاسية: سنلتزم برغبة الوافدين فى التصويت
كتب محمود فايد وحسام أبو المكارم:

أعلن المستشار عبد العزيز سلمان الأمين العام للجنة العليا للانتخابات الرئاسية أن السبب فى عدم إنشاء لجنة خاصة للوافدين هو أن هناك ما يسمى برغبة تسجيل الوافد، وعليه التوجه إلى أقرب شهر عقارى وبعض الأماكن الأخرى الذى ستعلن اللجنة عنها مثل "البريد"، على أن يرسل الوافد للجنة المكان الذى يريد التصويت فيه، مشيرًا إلى أن اللجنة ستلتزم برغبه المواطن فى ذلك.

وتابع: سنعطى فترة طويلة بين 12 إلى 15 يومًا للمواطنين، لكى يتم تسجيل بياناتهم فى الانتخابات، مرحبًا بكل رأى ولو كان ضئيلاً، قائلاً: "نحترم إرادة كل فرد، ولكن المصلحة العامة تعلو".
وأضاف أنه لا يجوز تخصيص يوم محدد للوافدين، حيث إن المادة 27 من قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية، ينص على أن تُجرى الانتخابات فى يوم أو أكثر، بمعنى

فى مرحلة واحدة، وليس بتعدد المراحل كما يتم فى انتخابات مجلس الشعب، وإلا نكون بذلك قد خالفنا الدستور.
وتابع: "تكرار التصويت سيؤدى إلى عدم نزاهة العملية الانتخابية، والتشكيك فى صحتها وبطلانها"، مضيفًا "نريد أن تكون قدم رئيس الجمهورية راسخة وعلى قدر كبير من الثقة، ولا يوجد ما يزعجه أو يزعزعه".
وقال "سلمان" إن اللجنة أرسلت خطابًا إلى وزير التنمية المحلية بشأن إزالة جميع الدعاية الانتخابية للمرشحين المتواجدة الآن فى الشوارع، باعتبارها مخالفة لقواعد العملية الانتخابية، لافتًا إلى أنه سوف يتم إزالة التعديات على نفقة المخالف.
و أكد أن الموعد المحدد لبدء الدعاية، بعد إعلان أسماء المرشحين من قبل اللجنة.
و قال إنه لا تفرقة بين 25 يناير و30 يونيو، كلها ثورات شعبية، وعلى الجميع الاعتراف بما جاء فيها وما ترتب عليها.

أهم الاخبار