دعوى لإسقاط الجنسية عن بطرس غالى

الشارع السياسي

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 08:40
دعوى لإسقاط الجنسية عن بطرس غالى
وكالات

أقام أحد المحامين دعوى مستعجلة بطلب إسقاط الجنسية عن الهارب يوسف بطرس غالى وزير المالية الأسبق لحمله وثيقة اللجوء السياسى إلى بريطانيا.

قال المحامى فى دعواه إنه أشيع، مساء أمس الاثنين الموافق 14 أبريل 2014، أن الانتربول ألقى القبض على المتهم الهارب يوسف بطرس غالى لدى وصوله إلى فرنسا عقب مغادرته من المملكة المتحدة، وذلك تنفيذاً لأمر الضبط والإحضار الصادر بحقه من السلطات القضائية فى مصر، وصدور أحكام ضده فى قضايا إهدار مال عام، وكسب غير مشروع، واستغلال نفوذ، أبرزها قضية اللوحات المعدنية، حيث إن المتهم يوسف بطرس غالى أبرز للسلطات الفرنسية وثيقة بأنه لاجئ سياسى.
يواجه يوسف بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، اتهامات عدة, وتعتبر القضية المعروفة إعلامياً بـ اللوحات المعدنية إحدى أبرز القضايا التى يواجهها بطرس غالى، حيث صدر فيها ضده حكم بالحبس 10 سنوات فى تلك القضية، كما صدر ضده حكم آخر بالتحفظ على أمواله فى قضية هدايا الأهرام، وثالث بالمؤبد فى قضية كوبونات الغاز.
قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان عبدالرحيم الشامى، بمعاقبة يوسف بطرس غالى وزير المالية الأسبق، بالسجن المؤبد لمدة 25 عاماً "غيابياً" والعزل من الوظيفة، وذلك بعدما انتهت المحكمة إلى إدانته بارتكاب جرائم العدوان على المال العام، والإضرار العمد به بما قيمته نحو 20 مليون جنيه، والتزوير فى محررات رسمية واستعمالها، وكذلك العديد من البلاغات والاتهامات التى وجهت له، ومنها اتهامات بالاستيلاء على مبلغ 435 مليار جنيه من أموال المعاشات لسد عجز الموازنة العامة ودعم البورصة، كما أنه أخذ مبلغ 200 مليون جنيه من أموال التأمينات الاجتماعية فى بنك الاستثمار القومى، ومبلغ 300 مليون جنيه أخرى من صناديق تأمينات القطاع الخاص، والمضاربة بها فى البورصة، مما أسفر عن وقوع خسائر فادحة بتلك الأموال بلغت 60  %من أصولها، الأمر الذى جعله يتحايل على هذا العجز باقتراح رفع سن التقاعد )المعاش)

إلى 65 بدلاً من 60 عاماً.
كانت محكمة الجنايات قضت فى يونيو 2011 بالسجن المشدد 30 عاماً غيابياً عليه، مع عزله عن منصبه ورد المبالغ المستولى عليها والغرامة، وذلك لقيامه بصرف 36 مليون جنيه من الأموال المخصصة لاحتياطات السلع والخدمات الإستراتيجية، وشمل الحكم السجن 15 عامًا لإدانته بتهمة تبذير المال العام عبر الإضرار العمدى بأموال أصحاب سيارات، كانت قيد التحفظ فى إدارة الجمارك بمطار القاهرة الدولى، إضافة إلى حكم لمدة 15 عامًا أخرى بتهمة استغلال النفوذ وتضمن الحكم إعادة 30 مليون جنيه، ودفع غرامة قيمتها 30 مليون جنيه أخرى، وأكد أمر إحالة يوسف بطرس غالى المكون من 22 ورقة إلى النيابة العامة برئاسة المستشار مصطفى الحسينى، المحامى العام الأول لنيابات الأموال العامة، قد وجهت لغالى فى الدعوى رقم 6 لـسنة 2013 جنايات ثان مدينة نصر المقيدة برقم 14 لـسنة 2013 كلى شرق القاهرة، لأنه ارتكب وقائع فساد مالى أدت إلى إهدار أموال وزارة المالية، والمال العام وحصل لغيره على منفعة دون وجه حق بالمخالفة للقانون.
كما ارتكب جريمة تزوير فى محررين رسميين وأنه بصفته موظفًا عامًا حصل لغيره بدون حق على منفعة من عمل من أعمال وظيفته بأن حصل لشركة "ثرى إم إيجيبت ترايدنج ليمتيد" بوكالة شركة إكسيل للنظم على منفعة التعاقد على صفقة توريد عدد 45 مليون دفتر كوبونات واستند صبرى على القانون رقم 26 لسنة 1975  بشأن الجنسية المصرية الذى جاء صريحاً فى مادته الـ 10: "أنه لا يجوز لمصرى أن يتجنس بجنسية أجنبية إلا بعد الحصول على إذن بذلك يصدر بقرار من وزير الداخلية وإلا ظل معتبراً مصرياً من جميع الوجوه وفى جميع الأحوال ما لم يقرر مجلس الوزراء إسقاط الجنسية عنه طبقاً لحكم المادة 16 من هذا القانون"، وقدم صبرى حافظة مستندات مؤيدة لطلباته وطلب إسقاط الجنسية عن يوسف بطرس غالى.

أهم الاخبار