والأمن ينفي....

"بيت المقدس" تزعم السيطرة على شمال سيناء

الشارع السياسي

الاثنين, 14 أبريل 2014 21:55
بيت المقدس تزعم السيطرة على شمال سيناء
كتب ـ عبدالموجود سمير:

زعمت جماعة "أنصار بيت المقدس"، أنها نجحت في السيطرة على محافظة شمال سيناء، داعية وسائل الإعلام المصرية، للذهاب إلى شمال شبه الجزيرة للتأكد مما ذكرته.

وقالت الجماعة في بيان لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء اليوم: "لقد صدق وزير الداخلية (وهو الكذوب)، عندما قال إن الدولة الإسلامية خطر شديد، فقد شاء الله أن يلبي نداءه، وهي في الطريق لتصبح الدولة الإسلامية في مصر".

وأضافت الجماعة: أن "الله مكنها من السيطرة على شمال سيناء، وندعو جميع وسائل الإعلام لدخول شمال سيناء ليعلموا من المسيطر الآن".

من جانبه، نفى اللواء سميح بشادي، مدير

أمن شمال سيناء، أن يكون ما ذكرته جماعة "أنصار بيت المقدس" صحيحًا.

وقال في تصريحات صحفية له مساء اليوم الإثنين، إنه "يُجرى حاليًا تسيير حملات أمنية تحت إشراف مساعد مدير الأمن تجوب مدينة العريش وعمل أكمنة ثابتة ومتحركة، كما تم اليوم تنفيذ 8 أحكام قضائية إضافة إلى حملات عاددية لضبط الشارع".

كانت الجماعة، قالت في بيان سابق لها اليوم، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "انتظروا الساعة الحادية عشرة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، بشرى سارة وبشرى ستزلزل أعداء

الله وستشفي صدور قوم مؤمنين فاليوم يوم الملحمة.. اليوم نمحو المشئمة".

وفي وقت سابق اليوم قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بمحكمة عابدين (وسط القاهرة)، بإلزام الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور بإدراج تنظيم جماعة "أنصار بيت المقدس".

كانت وزارة الخارجية الأمريكية، أعلنت في 9 أبريل الجاري، جماعة "أنصار بيت المقدس"، التي تأسست في مصر عام 2011، منظمة إرهابية دولية يحظر التعامل معها، وهو نفس ما اتخذته بريطانيا، عندما أدرجت الجماعة على قائمتها لما تعتبرها "منظمات إرهابية"، إضافة إلى جماعتي "أنصار الشرعية" و"المرابطون".

 ومنذ عدة أشهر تتبني "جماعة أنصار بيت المقدس" المحسوبة على التيار السلفي الجهادي وتنشط في سيناء شمال شرقي مصر، في بيانات لها على مواقع "جهادية" على الإنترنت مقربة لها، عمليات مسلحة استهدفت رجال الجيش والشرطة في سيناء وخارجها.

أهم الاخبار