حماس: إسقاط جنسية مشعل وهنية دعوى صهيونية

الشارع السياسي

الاثنين, 14 أبريل 2014 07:55
حماس: إسقاط جنسية مشعل وهنية دعوى صهيونية
وكالات:

نفى القيادى فى حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، صلاح البردويل أن يكون رئيس المكتب السياسى للحركة، خالد مشعل، أو نائبه إسماعيل هنية يحملان الجنسية المصرية، وذلك بعد التقارير حول الدعوى المرفوعة بالقاهرة للمطالبة بإسقاط الجنسية عنهما.

ووصف البردويل، بحسب ما نشر موقع "سى إن إن" العربية، ما تناولته التقارير حول الدعوى بأنها "إعلانات مدفوعة الثمن من جهات صهيونية، هدفها إذكاء نار الفتنة بين الشعبين الفلسطينى والمصري" ونقل عنه الموقع الرسمى لحماس قوله: "مشعل وهنية كلاهما ينحدر لأم وأب من

فلسطين، وكلاهما ينتمى للمقاومة الفلسطينية وليس لهما أى جنسية مصرية".
وأضاف: "الدعوة موجهة للعقلاء من أبناء مصر ليردعوا هؤلاء الذين يتغذون على الرشوات الصهيونية وينشرون قصصا كاذبة لإشعال نار الفتنة".
وكانت محكمة القضاء الإدارى فى مصر قد أحالت الإثنين الدعاوى التى أقامها أحد المحامين، ضد محمد البرادعى نائب رئيس الجمهورية السابق، بتهمة التطاول على الشعب المصرى والقوات المسلحة والقياديين بحركة حماس الفلسطينية خالد مشعل وإسماعيل هنية بتهمة التآمر وانتمائهما لحركة "إرهابية"، لهيئة المفوضين، لإعداد التقرير القانونى بالرأى فيها.

أهم الاخبار