رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصابون فى اشتباكات جامعة القاهرة:

طلاب الإخوان أطلقوا علينا الأعيرة النارية والخرطوش

طلاب الإخوان أطلقوا علينا الأعيرة النارية والخرطوش أرشيفية
كتب - أمنية إبراهيم وأحمد شرباش:

كشفت تحقيقات نيابة الجيزة فى أحداث الشغب التى شهدتها جامعة القاهرة أن طلبة الإخوان أطلقوا النيران على المصابين من نوافذ قاعات المحاضرات.

وكان فريق من النيابة برئاسة حاتم فاضل رئيس نيابة الجيزة واشراف المستشار ياسر التلاوى المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة قد استمع إلى أقوال المصابين فى أحداث الشغب التى شهدتها جامعة القاهرة، وأكدوا أمام مصطفى عمر وكيل أول النيابة أنهم أثناء حضورهم محاضرة داخل كلية الهندسة سمعوا صوت إطلاق النيران من الخارج وأثناء ذلك فوجئوا بإصابتهم وذلك بتلقيهم الطلقات الخرطوش من نوافذ قاعة المحاضرة.
كما أكد عدد من شهود العيان من طلاب جامعة القاهرة أن طلاب الإخوان أثاروا الشغب، وأطلقوا الرصاص داخل الحرم الجامعى بجامعة القاهرة وانهم كانوا مسلحين بأسلحة خرطوش وعبوات ناسفة وقنابل وزجاجات

مولوتوف، واعتدوا على زملائهم من الطلبة بالشماريخ، كما تبين من تحقيقات النيابة أنهم أتلفوا كاميرات المراقبة الموجودة داخل الحرم الجامعى حتى لا يتمكن رجال الشرطة والنيابة من التوصل إلى هوية الطلبة مثيرى للشغب.
وبسؤال 3 موظفين مصابين تابعين لحى جنوب الجيزة أكدوا خلال التحقيقات التى باشرها حاتم فاضل رئيس النيابة أنهم توجهوا يوم الحادث إلى الجامعة للاشراف على بعض الانشاءات داخل الجامعة ومتابعتها، مشيرين إلى أن طلبة الإخوان فور أن شاهدوهم وبحوزتهم الأجهزة اللاسلكية
اعتقدوا أنهم من رجال الشرطة المخصصين لحراسة الجامعة فقاموا بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح وسحلهم، الأمر الذى أسفر عن اصابتهم اصابات بالغة.
كما انتقل فريق من النيابة
العامة إلى موقع الاشتباكات وكشفت المعاينة التى أجراها مصطفى عمرو وكيل النيابة عن العثور على 8 عبوات ناسفة فى كليات الآداب والحقوق والشارع المجاور لجامعة القاهرة، و5 عبوات ناسفة فى كلية الآداب وعبوتين فى كلية الحقوق، فجر خبراء المفرقعات احداهما ونجحوا فى تفكيك الأخرى، كما تم العثور على عبوة أخيرة فى شارع خارج أسوار الجامعة.
كما تبين من المعاينة وجود آثار دماء وطلقات فى جدران كلية الهندسة وعدد من نوافذها نتيجة إطلاق الرصاص والخرطوش عليها والتى تبين أنها بعيدة كل البعد عن موقع تمركز قوات الشرطة خارج أسوار الجامعة وأن الطلقات فى مبنى كلية الهندسة المواجه للمبنى الإدارى ومبنى كلية الحقوق وسور الجامعة علاوة على حرق وتحطيم عدد كبير من كاميرات المراقبة الخاصة بالكليات.
أمر المستشار ياسر التلاوى المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة بسرعة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، وتحريات جهاز الأمن الوطنى حول هوية المتهمين، كما أمر بانتداب المعمل الجنائى لفحص التلفيات التى وقعت جراء أعمال الشغب.

أهم الاخبار