رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفير مصر بالرباط...

مصر ترغب فى شراكة استراتيجية مع المغرب

الشارع السياسي

الأربعاء, 19 مارس 2014 08:56
مصر ترغب فى شراكة استراتيجية مع المغرب احمد ايهاب جمال الدين سفير مصر بالمملكة المغربية
وكالات:

أكد الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين سفير مصر بالمملكة المغربية أن القيادة المصرية لديها رغبة في الارتقاء بعلاقتها مع المغرب لمستوى الشراكة الاستراتيجية.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها السفير المصري خلال الندوة التي نظمتها السفارة المصرية بالمغرب بالتعاون مع المركز الثقافي المصري والمكتبة الوطنية المغربية بعنوان "العلاقات الثقافية المصرية-المغربية"، بمناسبة افتتاح الموسم الثقافي المصري بالمغرب لعام 2014، بمشاركة الدكتور أحمد التوفيق وزير الأوقاف وأحد كبار الكتاب المغاربة، والكاتب جمال الغيطاني، وبحضور عدد كبير من رجال الثقافة والفن والأدب، والصحفيين والإذاعيين، وكذا أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بالرباط.
واشار الدكتور إيهاب جمال الدين في كلمته الافتتاحية امام الندوة الي الروابط الإنسانية بين الدولتين، والمراحل التاريخية التي مرت بها علاقاتهما منذ عهد الملك محمد الخامس وصولا للاهتمام الذي يوليه الملك محمد السادس لتعزيز هذه العلاقات والذي يقابله رغبة لدى القيادة المصرية في الارتقاء بها لمستوى الشراكة الاستراتيجية.
كما أكد على دور الثقافة في تعزيز علاقات الأخوة والصداقة ودور المثقفين في تشكيل الوجدان الشعبي، واستعداد السفارة

المصرية للتعاون مع الجهات الحكومية المغربية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في الحقل الثقافي لتنظيم تظاهرات مشتركة في مصر والمغرب.
واستعرض السفير ايهاب الأنشطة التي تعتزم السفارة المصرية تنفيذها خلال الفترة المقبلة بهدف تعزيز التواجد الثقافي المصري على الساحة المغربية والتي تتضمن إقامة حفلات لفرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا المصرية في كل من الرباط والدار البيضاء ومراكش، وتنظيم معرض لمجموعة توت عنخ آمون في عدد من المدن المغربية، بالإضافة إلى تعزيز التبادل بين الإعلاميين والصحفيين.
ومن جانبه، أشار الدكتورأحمد التوفيق وزير الأوقاف المغربي في كلمته الي العلاقات المصرية المغربية منذ عصر ما قبل الميلاد، والحاجة للمزيد من الاستقصاء للإلمام بتشعبها وتعدد أبعادها. كما تحدث عن دور مصر في الفتوحات الإسلامية للمغرب، وفي تسهيل مرور المولى إدريس الأول إلى المغرب، وعن إشادة عدد من العلماء المصريين بالدور الذي قامت به دولة المرابطين
ودولة الموحدين لحماية الدولة الإسلامية.
كما تحدث الأستاذ جمال الغيطاني عن تأثير المغرب في تكوينه الشخصي والإبداعي، وارتباطه به منذ مرور ركب الحجاج "الركب الفاسي" عبر مصر إلى الأراضي المقدسة، معتبرا أن هذا الركب شكل أقوى شريان في علاقة الدولتين وحدثا ثقافيا ظل متواصلا حتى عام 1969، مشيرا كذلك الي الحضور "المغربي" في المخيلة المصرية، واكتسابه طيفا من القداسة ارتبط بقدومه من بلد بعيد.
كما تطرق الغيطاني الي دور المغاربة في تشييد القاهرة، واحتفاظها حتى الآن بأسماء قبائل مغربية مثل زويلة وكتامة والباطنية والبرقية، ورواق المغاربة في الأزهر الشريف الذي كان يعد الأكبر والأنشط، والتشابه الكبير بين الجامع الأزهر، خاصة في ركنه الفاطمي، وبين مسجد القرويين في فاس، إضافة لما ذكره الجبرتي عن أفواج المغاربة الذين قدموا إلى مصر للجهاد ضد حملة نابوليون بونابارت، وكذا مشاركة المغرب في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973 على الجبهتين المصرية والسورية، مضيفا أن أهم سمات المغرب هو حفظه للإرث الأندلسي من موسيقى وطعام وملبس وتقاليد عريقة.
وكان السفير المصري قد أقام حفل استقبال على شرف الكاتب جمال الغيطاني بحضور السفير عبد اللطيف ملين سفير المغرب السابق بالقاهرة، ورئيس جمعية الصداقة المصرية المغربية، وعدد من رؤساء جمعيات المجتمع المدني العاملة في المجال الثقافي والفنانين والصحفيين ومسئولي الإذاعة الوطنية المغربية.

أهم الاخبار