رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو مازن: ما فعله السيسى "معجزة"

الشارع السياسي

الأربعاء, 12 مارس 2014 20:57
أبو مازن: ما فعله السيسى معجزة
وكالات:

 وصف الرئيس الفلسطينى محمود عباس ما قام به وزير الدفاع، المشير عبدالفتاح السيسى، بالمعجزة، قائلاً "أنا أعرف السيسى، هو بطل من أبطال مصر، ومن أبطال الأمة العربية، وهذا لا أحد ينكره عليه، وما قام به معجزة".

جاء ذلك فى كلمة ألقاها الرئيس الفلسطينى أمام أعمال الدورة الثالثة عشرة للمجلس الثورى لحركة فتح (دورة شهداء اليرموك والثبات الوطنى، الحرية للأسير مروان البرغوثى وجميع الأسرى)، بمقر الرئاسة فى مدينة رام الله.
وقال الرئيس عباس وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية: "أريد أن أحقق شيئًا لوطنى، ولن أنهى حياتى بخيانة، ولن نسمح لأحد أن يسىء إلى حركة فتح أو يمزقها

أو يلعب فيها أو يبيعها لأى بلد فى العالم".
وأضاف فى كلمته: "عمرى 79 عامًا، وأنا أحد مؤسسى حركة فتح، ولن أسمح بالإساءة لها، ولن يستطيع أحد تحقيق النصر غير هذه الحركة الموحدة المتماسكة البعيدة عن كل الضغوطات فى العالم".
وحول ملف المصالحة، شدد الرئيس الفلسطينى على تصميم القيادة الفلسطينية على تحقيق الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام الأسود، خاصة فى الأوضاع الصعبة التى تمر بها القضية الوطنية.
وأضاف: "إنهم غير مسؤولين ولا يريدون المصالحة، ولا أريد أن أقسو عليهم أكثر، ولكن السؤال الهام: إذا لم
تكن هناك مصالحة قولوا لى ماذا نفعل؟".
وأشار إلى أوضاع أبناء الشعب الفلسطينى فى الشتات، وقال: مخيماتنا فى سوريا، خاصة اليرموك، أصبحت فى وضع خطر وسيئ، وأرسلنا العديد من الوفود إلى هناك لتأمين حماية اللاجئين.
وقال: "ليس لنا علاقة بما يجرى فى سوريا، بل بالعكس، قلنا الحل الوحيد هو السياسى، ونحن ساهمنا بوضع الأرضية لاتفاق جنيف الأول والثانى، وهذا شىء لا نخجل منه، نلتقى مع المعارضة الداخلية والخارجية، ونلتقى مع الحكومة، لكن لغتنا واحدة، وهى أنتم مختلفون، والشعب يدفع الثمن، وبالتالى عليكم أن تتصالحوا، وتنهوا شلال الدم الذى يجرى".
وفيما يتعلق بالوضع الحركى، أوضح الرئيس عباس أن المؤتمر السابع لحركة فتح سيعقد فى موعده المقرر، "من أجل أن نجدد، مررنا بأزمة، ووضعنا السياسى صعب، ويجب أن تكون الحركة قادرة على الوقوف أمام هذا الوضع السياسى الصعب".

أهم الاخبار