رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جبرائيل: مائة ألف قبطى تركوا البلاد فى عهد الإخوان

الشارع السياسي

الثلاثاء, 11 مارس 2014 17:21
جبرائيل: مائة ألف قبطى تركوا البلاد فى عهد الإخوان
كتب- حسام ابوالمكارم:

اكد نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، أن العناصر الدينية المتشددة ترى الأقباط أقلية فى البلاد, لافتًا إلى أن المسيحيين حرموا من الحق فى الحياة والاعتقاد وبناء الكنائس.

وأشار جبرائيل فى بيان له، إلى أنه يتم الاعتداء على مقدسات المسيحيين وتهجيرهم تهجيرًا قصريًا ويتم وصفهم بالكفر وازدراء ديانتهم دون أن تحرك الحكومات المعنية ساكنًا لحمايتهم أو توفير وتحقيق مواطنة حقيقية غير منقوصة لهم.
وأضاف أن ما حدث فى مصر على مدى أكثر من أربعة عقود من الزمن  حينما كان يمثل الأقباط فى البرلمان بنسبة

لا تزيد عن نصف في المائة وحين كانت تمتنع الدولة عن إصدار قانون يتيح للمسيحيين بناء دور عبادتهم عاكفة على إصدار قرار من رئيس الجمهورية لترميم دورة مياه فى كنيسة، مشيرًا إلى أن الوظائف الهامة  تخلو من الأقباط  قائلاً "رغم أن دمائهم امتزجت مع إخوانهم المسلمين فى كل الحروب التى خاضتها مصر ضد المستعمر الأجنبى".
  وتابع جبرائيل قائلًا"أن ما حدث فى العراق يتم تكراره فى مصر من ملاحقة المسيحيين وقتلهم على
الهوية الدينية وحرق كنائسهم فى كركوك والموصل  " كنيسة سيدة النجاة وكنيسة استفانوس وأيضًا ما حدث فى سوريا من قيام الجماعات الدينية المتطرفة من إجبار المسيحيين فى مدينة الرقة السورية  لدفع الجزية وهو عبارة عن 14 جرامًا من الذهب ومنع وضع المسيحيات الصليب على صدورهن  وعدم الإجهار فى الصلاة وعدم بناء الكنائس إذا هدمت  وعدم إقامة كنائس جديدة.
وأكد جبرائيل أن ما يقرب من مائة ألف قبطى مصرى هاجروا خارج البلاد  فى زمن حكومة الإخوان بسبب الأوضاع المتردية لأقباط مصر من حرق الكنائس وقتل الأقباط فى المقطم وإمبابة وصعيد مصر وأحداث ماسبيرو والتهجير القصرى للأقباط واستحلال دمائهم  وأموالهم من فتاوى صدرت من بعض العلماء المتشددين ولم يقدم أحد للمحاكمة.

 

أهم الاخبار