رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادى إخوانى عن "السيسى":

كيف نكذب رجلاً كان يبكى فى صلاة الظهر

الشارع السياسي

الاثنين, 10 مارس 2014 22:02
كيف نكذب رجلاً كان يبكى فى صلاة الظهر
متابعات:

قال قطب العربى، القيادى بحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان الارهابية ، إن مصير وزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي، سيكون "أسود وتنتظره المحاكمات بالداخل والخارج"، واتهمه بـ"خداع الرئيس المعزول محمد مرسى كى يعتقد أنه شخص متدين وزوجته منقبة".

وأضاف القيادى الإخوانى، فى حوار مع موقع "سى إن إن" بالعربية نشرته اليوم الإثنين: "لم نكن نعرف الكثير عن السيسى، ونجح فى إيهامنا بمظهر اتضح أنه مغاير للحقيقة، فقد كان يحرص على زيارة القصر الرئاسى، الإثنين، كى يقدم له الشراب فيرفضه بحجة أنه صائم، وكان يشيع هو

ورجاله عن نفسه أنه رجل متدين إلى حد التطرف، وزوجته وابنته منقبتان بالكامل وكنا بالطبع نصدق ذلك، فكيف لنا تكذيب الرجل وقد كان يبكى فى صلاة الظهر، رغم أنها ليست من الصلوات التى يسمع فيها صوت تلاوة القرآن لإقناعنا بتقواه وتأثره.
وتابع: "هذا فى الواقع كان مجرد تمثيل على القيادة السياسية الموجودة، والتمثيل استمر حتى اللحظات الأخيرة، فعند صدور التحذير الأول من قيادة الجيش خلال الأزمة بمنح مهلة أسبوع للحل اتصل به
المتحدث الرسمى باسم الرئاسة، ياسر على، وسأله عن القضية، فرد الأخير بدعوته إلى عدم تصديق الشائعات التى تريد الإيقاع بين الرئاسة والجيش".
وأكد "العربى" أن الجماعة لن تنجر إلى حرب أهلية على غرار السيناريو الجزائرى، ورأى أن حزب "النور" بات بمفرده بين القوى السلفية على صعيد دعم النظام الجديد فى مصر.
وشدد على أن جماعة الإخوان  لا يمكنها القبول بمبادرة لا تعيد "إرساء الشرعية"، مع إمكانية التفاوض على عودة الرئيس المعزول محمد مرسى إلى السلطة لتفويض صلاحياته أو التحضير لانتخابات مبكرة.
ورأى "العربي" أن جماعة الإخوان المسلمين أخطأت بخوض الانتخابات الرئاسية، والوثوق بالجيش، ونفى أى تواصل مع المرشح الرئاسى المحتمل، حمدين صباحي، كما أشاد بأداء مرسى أمام القضاء، معتبرًا أن المحكمة "مسيسة".

أهم الاخبار