رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفرنسية:

السيسى فى ثوب رجل دولة فى زيارته لروسيا

الشارع السياسي

السبت, 15 فبراير 2014 20:13
السيسى فى ثوب رجل دولة فى زيارته لروسيا
أ ف ب :

ظهر قائد الجيش المصرى المشير عبد الفتاح السيسى هذا الأسبوع فى ثوب رجل دولة أثناء زيارته الرسمية إلى روسيا حيث تعامل معه الرئيس الروسى فلاديمير بوتين كزعيم وطنى رغم أنه لم يعلن بعد ترشحه المتوقع للرئاسة.

كانت زيارة السيسى لموسكو التى بدأت الأربعاء الأولى له خارجيا منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامى محمد مرسى فى يوليو الفائت، وما أعقبها من شهور من الاضطراب السياسى.
هدف الزيارة هو تحسين العلاقات بين البلدين اللذين ربطتهما فى الماضى علاقات وطيدة وذلك بعد ظهور بعض التوتر فى العلاقات بين القاهرة وواشنطن إثر الإطاحة بمرسى.
يقول البعض إن الزيارة نفسها كانت حيلة دعائية خاصة مع إظهار السيسى كرجل دولة على المستوى الدولى بجوار بوتين رجل روسيا القوى الذى استقبله فى مقره خارج موسكو.
جاءت زيارة المشير السيسى، وزير الدفاع ونائب رئيس الوزراء فى الحكومة الحالية موسكو ردا على زيارة وزيرى الدفاع والخارجية الروسيين للقاهرة فى نوفمبر الفائت.
ومنذ اللحظة التى استقل فيها الطائرة لموسكو فى

زى مدنى مرتديا سترة زرقاء، وضع الإعلام الرسمى السيسى الذى يبلغ التاسعة والخمسين من العمر فى وضعية الرئيس المنتظر الذى يخرج مصر بجرأة من إطار التبعية والاعتماد على الولايات المتحدة.
فى موسكو، تعزز هذا الانطباع عن طريق بوتين نفسه، الذى دعم قرار السيسى غير المعلن بالترشح فى الانتخابات الرئاسية المقررة العام الجارى.
وقال بوتين للسيسى "أعرف أنكم اتخذتم قرار الترشح للانتخابات الرئاسية فى مصر. إنه قرار مسئول جدا، تحمل المهمة من أجل الشعب المصرى. أتمنى لكم باسمى واسم الشعب الروسى النجاح".

وتناولت وسائل الإعلام الروسية والمصرية تقارير عن صفقات أسلحة بملايين الدولارات تمولها دول خليجية، لتحل محل المساعدات التى علقتها واشنطن إثر الإطاحة بمرسى والقمع الدامى لمؤيديه الإسلاميين.
يقول اسندر العمرانى، مدير مشروع شمال أفريقيا فى مجموعة الأزمات الدولية، إن الزيارة ربما يكون لها هدف دعائى مقصود

تماما كالهدف الجوهرى الرئيسى منها.
وأضاف العمرانى أن الزيارة كانت جزئيا "وسيلة معدة بعناية يعلن بها ترشحه"، قائلا "كانت هناك صور ظهر فيها السيسى لأول مرة فى ملابس رسمية، واقفا جوار قائد دولى مثل بوتين".
فقد حرص الجيش على نشر صور الزيارة على صفحته على الفيسبوك. كما بث التلفزيون الرسمى صورا للسيسى فى الطائرة وقد ظهرت على وجهه ملامح الرضا والثقة فى النفس.
السيسى، الذى يحظى بدعم غير مشروط من الإعلام المحلى، كان أيضا موضع عناوين اخبار إيجابية خلال هذه الزيارة التى صاحبه فيها وزير الخارجية نبيل فهمى.
يقول سامح الذى يعمل فى مجال السياحة المتراجع بقوة "بوتين قال إنه سوف يستثمر فى مصر" مضيفا "السيسى وضع جدارا ضد الولايات المتحدة".
فى المقابل تستعد الولايات المتحدة لاستئناف دورها كراع رئيسى للجيش المصرى بوقف تجميد مساعداتها لمصر، ما يبدد جزئيا الشكوك فى احتمال استبدالها بروسيا.
وشددت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مارى هارف على أن الولايات المتحدة لديها "قدرات فريدة لناحية الدعم العسكرى والاقتصادى" للقاهرة منتقدة فى الوقت نفسه دعم بوتين لترشح السيسى.

وقالت هارف "بالتأكيد، نحن لا ندعم مرشحا وأعتقد بكل صراحة أنه ليس من شأن الولايات المتحدة أو بوتين أن يقررا بشأن من سيحكم مصر. القرار يعود للشعب المصرى".

 

أهم الاخبار