رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون: حلايب وشلاتين سقطت من الأنظمة السابقة

الشارع السياسي

الأربعاء, 12 فبراير 2014 20:50
سياسيون: حلايب وشلاتين سقطت من الأنظمة السابقة
كتبت- نورهان عمرو ونسمة أمين:

أثيرت  العديد من التساؤلات باقتراب الانتخابات الرئاسية حول الإجراءات التى يجب أن يقوم بها الرئيس القادم للنهوض بالبلاد, ويأتى فى مقدمة هذه التساؤلات السؤال عن مستقبل المدن التى تقع فى أطراف البلاد كحلايب وشلاتين  والتى أهملتها الأنظمة السابقة، وجاءت آراء السياسين حول الحلول  المقترحة للنهوض بتلك المدن كالآتى.

فمن جانبه, قال الدكتور وحيد عبد الحميد، القيادى بجبهة الإنقاذ الوطنى، إن حلايب وشلاتين ليست المدينة الوحيدة التى لم تتذكرها الأنظمة السابقه, مؤكدًا على وجود العديد من المدن التى أهملتها الأنظمة السابقة ولم تتخذ أى إجراءات تذكر للاهتمام بها وبسكانها حتى إنها لم تمنحهم أى حق من حقوق المواطنة.
وطالب عبد المجيد, فى تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، اليوم الأربعاء، النظام القادم أن يضع تلك المدن فى الاعتبار ووضع برنامج كامل لتحقق العدالة الاجتماعية والتنمية الواسعة لكافة مدن البلاد؛ وخاصة المدن المنسية من قبل الأنظمة السابقة .
وأضاف"عبد المجيد" أن النظام الذى سيتذكر مصالح البلاد ويضعها فى المقام الأول سيتذكر حلايب وشلاتين ".
وفى سياق متصل, أكد د .أحمد دراج

القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير, أن الرئيس القادم لديه مهام رئيسية فى مختلف المناطق الجغرافية وعلى رأسها المدن التى تقع في أطراف مصر وأبرزها حلايب وشلاتين ومرسى مطروح وسيناء والنوبة, موضحا أن الرئيس القادم يجب أن يولى هذه المدن حقها من الرعاية والاهتمام.
وأشار دراج, فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" اليوم، الأربعاء, إلى أهمية هذه المناطق قائلا: "إن جميع المدن المهملة من الأنظمة السابقة وخاصة المدن التى تقع فى أطراف البلاد كحلايب وشلاتين وغيرها هى مناطق هامة وحساسة لأنها المناطق التى تتسلل منها الأفكار الغريبة إلى البلاد كما يخرج منها الجماعات الإرهابية والمندسة".
وطالب "دراج", من الرئيس القادم بالاهتمام بتلك المدن المهملة وتوجيه العناية لها فى كافة النواحى الاقتصادية والصحية والأمنية والثقافية, مؤكدا على ضرورة تأمين هذه المناطق لأنها تعتبر ضمن استراتيجية الأمن القومى.
وعلى صعيد آخر, دعا الدكتورعمرو هاشم ربيع  الخبير السياسى بمركز الأهرام
للدراسات السياسية والإستراتيجية, إلى ضرورة وضع مدينتى حلايب وشلاتين على خريطة التنمية, مطالبا الرئيس القادم بأن يوفر مشاريع تجارية للسكان هناك وأن ينشئ مطارات بالمدن لحل مشكلة السياحة.
وأضاف ربيع, فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، اليوم الأربعاء، أن حلايب وشلاتين والوجه القبلى بأكمله مدن سقطت من ذاكرة الأنظمة السابقة منذ سنوات عديدة, مشيرا إلى أن تلك المدن بها عوامل طبيعية إذا تم أخذها فى الاعتبار ستساند الدولة فى تنمية السياحة بمصر.
وأشار ربيع, إلى أن حلايب وشلاتين كانت محل نزاع حدودى بين مصر والسودان لما تتضمنه من موارد بيئية لذلك يجب الاهتمام بأراضيها ووضعها بأولويات خطة الرئيس القادم.
ومن ناحيته, أكد  الدكتور ناجى الشهابى- البرلمانى السابق ورئيس حزب الجيل الديمقراطى, أن إهمال الأنظمة السابقة لمدينتى حلايب وشلاتين تسببت فى عزلتها عن باقى أجزاء الدولة قائلا: " حلايب وشلاتين جزء من الأماكن المصرية وعلى الرئيس القادم دمج أرضها وسكانها مع الشعب المصرى " .
وطالب  الشهابى, فى تصريحاته " لبوابة الوفد "، اليوم الأربعاء، الحكومة القادمة بحل مشكلة السودان فى محاولتها باغتصاب حلايب وشلاتين وضمها إلى دولتها, مشيرا إلى أن الرئيس المعزول محمد مرسى تواطأ مع أمير السودان الإخوانى.
وقال" الشهابى": إن حلايب وشلاتين تتمتع بثروات طبيعية من بترول ومعادن لذلك لابد من تنمية استثمارتها حتى تساند على تنمية اقتصاد مصر.

أهم الاخبار